قبل مغادرته إلى روسيا.. أردوغان : سأبحث مع بويتن إنهاء "قسد" في أماكن تواجد قوات الأسد شمال سوريا

22.تشرين1.2019

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن قوات بلاده تمكنت من تحييد وقتل 775 إرهابيا من عناصر قسد الإرهابية ضمن عملية نبع السلان والتي تهدف لعمل منطقة آمنة شمال سوريا لإعادة اللاجئين وحماية الحدود التركية.

وكانت تصريحات أردوغان في مؤتمر صحفي قبيل مغادرته إلى مدينة سوتشي الروسية للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بويتن لبحث عدد من الملفات أهمها المنطقة الآمنة واللجنة الدستورية.

وأكد أردوغان أن 7 من جنود الجيش التركي قد قتلوا في عملية نبع السلام و79 عناصر من عناصر الجيش الوطني السوري، بالإضافة ل0 مندنيا من المواطنين الأتراك جراء القصف الذي تعرضت له المدن التركية.

وفي ما يخص لقاءه مع بوتين قال أردوغان أن سيبحث الخطوات الواجب اتخاذها لإنهاء وجود عناصر قسد"بي كا كا/ ب ي د/ ي ب ك" الإرهابية، في المناطق التي توجد فيها قوات نظام الأسد، مؤكدا لا مكان لهذا التنظيم في مستقبل سوريا، متمنيا إنقاذ المنطقة من آفة الإرهاب الانفصالية بالتعاون مع روسيا.

وشدد على أن تركيا وروسيا تعملان من أجل وحدة الأراضي السورية ومحاربة جميع أشكال الإرهاب في المنطقة، مشيرا أنه سيبحث مع بوتين كيف يمكن للجنة الدستورية السورية أن تحقق تقدما ملموسا

وبخصوص الإتفاق الأمريكي التركي الذي علّق "نبع السلام" قال أردوغان أن قسد تستمر في الانسحاب من المنطقة الآمنة ولكن بدون أسلحتها، مشددا أن المهلة "120 ساعة" قد شارفت على الانتهاء وإذا لم يفِ الأمريكان بالتعهدات فسوف نتابع عملية نبع السلام من النقطة التي توقفت عندها وبقوة أكبر،

وعلق أردوغان إلى طلب الرئيس الفرنسي أيمانويل ماكرون تمديد المهلة التي أعطيت لإرهابيي قسد بالانسحاب من المنطقة الآمنة، وقال "لم أتلق من ماكرون اقتراحاً بتمديد تعليق عملية "نبع السلام" فهو غالبا ما يبحث هذه الأمور مع الإرهابيين، حيث وعلى ما يبدوا فهو يسعى للحصول على شيء من اتفاق وقف إطلاق النار"، مؤكدا أن تركيا تريد أن يكون هناك سلام دائم في سوريا وليس سلاما مؤقتا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة