قتلة ومجرمون.. فيديو لجنود روس يحرقون جثة في سوريا

17.تشرين2.2019

ضجت مواقع التواصل الإجتماعي بفيديو يظهر فيه عدد من الجنود الروس وهم يقومون بحرق جثة في سوريا قيل إنه في منطقة شاعر النفطية بريف حمص الشرقي، ولم تتمكن شبكة شام من التحقق من صحة هذه المعلومات.

ويظهر في الفيديو عدد من الجنود وهم يتحدثون اللغة الروسية قاموا بقطع رأس ويدي جثة أحد السوريين ومن ثم قاموا بتعليقها من قدميه، وصبوا عليه مادة نفطية وأشعلوا النار فيها.

وحسب الحديث يقول أحد الجنود الروس أنه سيلعب كرة القدم برأس الجثة، بينما قال الشخص الذي يصور أن لا أحد سيرى هذا الفيديو مؤكدا لهم أنه لا داعي للقلق.

وذكر ناشطون أن الفيديو تم تصويره في عام 2018 والجثة التي تم التمثيل بها تعود لأحد أبناء محافظة دير الزور.

ويعتقد أن القتلة المجرمون الذين قاموا بهذا العمل يتبعون لمرتزقة "فاغنز" وهم من الذين يعملون على حماية آبار النفط بريف حمص،

وعبر العديد من السوريين عن غضبهم عبر مواقع التواصل الإجتماعي لهذا العمل الشنيع، والذي وصفوه بالمتوحش والجبان، وطالبوا بالتحقيق فيه وكشف الأشخاص الذين يقفون خلفه ومحاسبتهم على الفور، كما أكد أخرون أن هذا جزء يسير مما هو مخفي حيث يصل حجم الإجرام الروسي أبعد من ذلك بكثير، مؤكدين أنها سياسة متبعة لدى القيادة الروس.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة