قتلى وجرحى باشتباكات بين قوات الأسد وتنظيم الدولة شرقي تدمر

16.حزيران.2016

تدور اشتباكات عنيفة بين قوات الأسد وعناصر تنظيم الدولة منذ عدة أيام، في مناطق عدة بريف حمص الشرقي وسط تقدم لقوات الأسد على حساب التنظيم وسقوط قتلى من الطرفين خلال الاشتباكات الجارية.


وقال ناشطون إن قوات الأسد تمكنت من إحراز تقدم كبير على حساب تنظيم الدولة، بعد تمكنها من الوصول إلى مفرق التليلة إلى الشمال الشرقي من مدينة تدمر، بعد اشتباكات عنيفة دارت بين الطرفين وسط قصف جوي مكثف من الطيران الحربي الروسي المساند لقوات الأسد.


وفي المقابل شن عناصر التنظيم هجوماً على مواقع قوات الأسد على طريق السخنة بدأ بتفجير سيارة مفخخة استهدفت موقعاً للأخير قتل على إثره العشرات ودمرت دبابتين وعدة أليات في الموقع.


تجدر الإشارة إلى أن قوات الأسد وبدعم جوي روسي تحاول إبعاد عناصر التنظيم من ريف حمص الشرقي واستعادة السيطرة على منطقة جزل وشاعر حيث محطة الغاز الرئيسية وأبار النفط، أيضا للحفاظ على مواقعها في تدمر والمناطق التي تقدمت إليها مؤخراً وضمان عدم عودة التنظيم للمنطقة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة