قتلى وجرحى في اشتباكات بين الأساييش الكردية وقوات الأسد في القامشلي

08.أيلول.2018

متعلقات

اندلعت صباح اليوم اشتباكات عنيفة بين قوات الأمن المحلية التابعة لحزب الإتحاد الديمقراطي الكردي "الأساييش" وبين قوات الأسد في مدينة القامشلي بريف الحسكة الشمالي.

وأكد ناشطون أن عددا من القتلى والجرحى من الطرفين سقطوا جراء الاشتباكات المستمرة لغاية اللحظة، حيث أورد الناشطون عن مقتل ما لا يقل عن 10 عناصر من جنود الأسد.

وعزا ناشطون سبب الإشتباكات بين الطرفين رفض حزب الإتحاد الديمقراطي إقامة انتخابات محلية تابعة لنظام الأسد، كما حصلت إعتقالات لعدد من الأشخاص من الطرفين، ما زاد حالة الإحتقان وتطورت إلى الإشتباكات العنيفة.

وتتركز الإشتباكات بين الطرفين بالقرب من حاجز المطار جنوب مدينة القامشلي، حيث يسود التوتر الأمني كامل المدينة وتخوف من تطور الإشتباكات لمعارك تشمل مدينة الحسكة أيضا.

يأتي ذلك في وقت شهدت فيه المدينة، في وقت سابق، احتجاجات من جانب المكون المسيحي تنديداً بالمناهج التعليمية التي فرضتها الإدارة الذاتية، حيث رفع المحتجون أعلام نظام الأسد.

والجدير ذكره أن قوات الأسد تتواجد بشكل محدود في القامشلي وتحتفظ بـ"مربع امني" يمثل المركز الرئيسي لقوات الأسد في المدينة.

 

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة