قتلى وجرحى للنظام بهجوم لداعش وضربة جوية خاطئة بريف ديرالزور

15.شباط.2021

أفادت مصادر إعلامية محلية بأن ميليشيات داعمة للنظام تكبدت قتلى وجرحى بهجوم شنه تنظيم الدولة، إلى جانب غارة جوية روسية خاطئة استهدفت موقع للميليشيات بريف دير الزور.

وذكر ناشطون في موقع "فرات بوست"، أن غارة جوية للطيران الحربي الروسي، استهدفت عن طريق الخطأ، أحد مواقع ميليشيا تطلق على نفسها اسم "أحرار الشرقية".

وقال الناشطون إن الضربة الجوية نتج عنها مصرع عنصرين، بينهم قيادي وإصابة 5 بجروح وفقدان 4 عناصر آخرين من الميليشا الداعمة للنظام في منطقة "جبل البشري"، غربي دير الزور.

وكان شن الطيران الحربي الروسي، أمس الأحد غارات جوية متتالية على مواقع وتحركات خلايا تنظيم الدولة في بادية ديرالزور، ليتبين أن إحدى الضربات الجوية طالت موقع لميليشات النظام، وفق نشطاء.

في حين أشارت مصادر إلى أن تنظيم "داعش" شن هجوماً على مجموعة من ميليشيات "أسود الشرقية"، التابعة لنظام الأسد ببادية ديرالزور كانت تقوم بعمليات تمشيط وبحث عن خلايا "داعش" في المنطقة.

ولفتت إلى أن الاشتباكات نتج عنها عدد من القتلى والجرحى في صفوف "أسود الشرقية" الرديفة لقوات الأسد عرف منهم "محمد البشير" حيث وصلت جثته إلى المشفى العسكري بدير الزور.

هذا وتعرضت مواقع لقوات النظام في البادية السورية ضمن أرياف حماة الرقة ودير الزور لهجمات متواصلة بالمقابل كثفت الميليشيات الإيرانية تواجدها مع إقامة نقاطاً عسكرية جديدة في بالبادية السورية علاوة على قصف الطيران الروسي لعدة مواقع في المناطق ذاتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة