قتلى وجرحى للنظام وروسيا باشتباكات مع الثوار على محور تل النار جنوبي إدلب

19.آب.2019

متعلقات

قُتل عدد من عناصر قوات الأسد والميليشيات الإيرانية والروسية المساندة مساء اليوم الاثنين، بمحاولة تقدم على جبهة تل النار بريف إدلب الجنوبي، وسط معارك وقصف مستمر في المنطقة.

وأعلنت الجبهة الوطنية سقوط قتلى وجرحى لعصابات الأسد والميليشيات الروسية المساندة إثر وقوعهم في كمين محكم نفذه مقاتلوها أثناء محاولتهم التقدم على محور تل النار في ريف إدلب الجنوبي.

وقالت مصادر عسكرية إن قوات الأسد وروسيا تواصل محاولات التقدم على محاور مدينة خان شيخون الشمالية الغربية، بعد معارك عنيفة شهدتها المدينة ليلاً، دون تمكن قوات الأسد من الوصول لأحياء المدينة.

وتمكنت عناصر جيش العزة من استهداف سيارة فان عسكرية على ذات المحور، قتل كل من فيها من عناصر، وسط مواجهات مستمرة في المنطقة، إذ تحاول قوات الأسد السيطرة على مدينة خان شيخون وتطويق ريف حماة الشمالي، كما تمكنت من تدمير مدفع 23.

يأتي ذلك في وقت تتواصل الاشتباكات والمعارك وسط قصف جوي هو الأعنف، على محاور خان شيخون، في محاولة للنظام التقدم على المحور الشمالي الغربي من المدينة، بالتزامن مع وصول القوات التركية إلى منطقة قريبة من المدينة من الجبهة الشمالية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة