قتلى وجرحى وأسرى من عناصر الأسد بمحيط خان الشيح ... و "فوج الجولان" تودّع قتيلين

18.أيار.2016

متعلقات

جددت قوات الأسد محاولات تقدمها في محيط مخيم خان الشيح وعلى جبهات أوتوستراد السلام بغوطة دمشق الغربية في إطار سعيها لحصار المخيم بشكل أكبر عبر السيطرة على النقاط الواقعة بينه وبين بلدة زاكية، وسخّرت قوات الأسد خدمة لذلك طائرات حربية ومروحية ومرابض مدفعية والتي قصفت نقاط محررة بمحاور عدة.

وتمكن الثوار من التصدي للهجمات بقوة، وأوقعوا في صفوف المهاجمين عشرات القتلى والجرحى، بالإضافة لأسر عنصرين، وذلك حسبما أفاد "صهيب الرحيل" الناطق الإعلامي لألوية الفرقان لشبكة شام.

وأكد "الرحيل" على أن الثوار تمكنوا من سحب جثث خمسة قتلى من قوات الأسد إثر كمين محكم، وأشار إلى أن ما يقارب 15 جثة وعشرين جريح تم تحويلهم لمشفى أباظة بمدينة البعث بالقنيطرة.

وكان من بين القتلى اثنين من ميليشيا "فوج الجولان" التابعة للدفاع الوطني الموالي للأسد، حيث اعترفت الميليشيا بالقتيلين وهما (أنس السيد، ورأفت كبول).

وقال "الرحيل" لـ "شام" أن فصائل ألوية الفرقان ولواء الفاتحين وأحرار داريا وجبهة ثوار سوريا وجبهة النصرة جميعها شاركت في التصدي للهجمات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة