قتلى وجرحى وأسرى من قوات الأسد بهجمات لتنظيم الدولة في البادية السورية

06.كانون2.2020

كبدت خلايا نائمة تابعة لتنظيم الدولة قوات الأسد خسائر بشرية ومادية إثر هجوم شنته اليوم الإثنين في مناطق متفرقة من البادية السورية.

وقال ناشطون في شبكة "فرات بوست" إن تنظيم الدولة شن هجوما على مواقع قوات الأسد والميليشيات الشيعية في مناطق السخنة وكباجب والشولا وهريبشة بالبادية السورية.

وأكد المصدر أن عناصر التنظيم تمكنوا خلال الهجوم من قتل وأسر العشرات من العناصر.

وفي سياق متصل، هاجم مجهولون حافلات تابعة للفرقة 11 مشاة التابعة لقوات الأسد بالقرب من مخفر بلدة صبيخان بالريف الشرقي، وأوقعوا العشرات من القتلى والجرحى.

وبدأت قوات الأسد وبقيادة الفيلق الخامس الذي يقوده ضباط روس، بحملة عسكرية موسعة في بادية ديرالزور ضد الخلايا النائمة التابعة لتنظيم الدولة، الشهر المنصرم، وذلك بسبب الهجمات المتكررة لتنظيم داعش على دوريات ومقرات عسكرية تتبع لقوات الأسد بديرالزور، بالإضافة لعمليات اغتيالات تزايدت بالآونة الأخيرة في ديرالزور وخصوصاً في منطقة البادية.

والجدير بالذكر أن نظام الأسد والقوات الروسية بديرالزور والميليشيات الإيرانية، أعلنوا مراراً وتكراراً أنهم "حرروا" ديرالزور من تنظيم داعش، لتأتي هجمات وعمليات التنظيم فتظهر مدى هشاشة نظام الأسد والروس والإيرانيين في حماية المناطق الواقعة تحت سيطرتهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة