قتل وتجويع .... طائرات روسيا تُدمر آخر فرن للخبز بخان شيخون

24.تموز.2019

دمرت الطائرات الحربية الروسية يوم أمس الثلاثاء، آخر فرن للخبز في مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي، في سياق الحملة العسكرية المستمرة على المدينة وعموم مناطق الشمال السوري منذ عدة أشهر.

ووفق نشطاء فإن طائرات حربية روسية شنت مساء يوم أمس الثلاثاء، عدة غارات جوية بصواريخ شديدة الانفجار، طالت فرن المؤسسة الحمرا في المدينة، تبعها إلقاء الطيران المروحي براميل متفجرة على ذات المكان، مازاد في أضراره وتسبب بتدمير أجزاء كبيرة منه وإخراجه عن الخدمة.

وكان قال مدير الدفاع المدني في إدلب "الخوذ البيضاء" مصطفى حاج يوسف"، إن المساجد ومحطات المياه والمدارس والمراكز الصحية بخان شيخون أصبحت غير قابلة للاستخدام، مؤكدا أن المدينة تتعرض لقصف بري وجوّي رغم عدم وجود سكان فيها، سوى الحيوانات.

وواجهت مدينة خان شيخون كالعديد من المدن والبلدات بريف إدلب، حملة قصف وتدمير ممنهجة على مدار اليوم طيلة الحملة الجارية، تسببت بتدمير البنية السكنية في المدينة بنسبة كبيرة، وتم خلالها استهداف الأسواق ومراكز الدفاع المدني والمشافي وفرق الدفاع، كما ارتكبت العديد من المجازر بحق مدنييها أجبرت الألاف منهم على مغادرتها.

وتقوم قوات الأسد وحليفها الروسي بالتركيز على استهداف المدن الرئيسية وتهجيرها تباعاً، متخذة من تكثيف القصف وتدمير كل حياة فيها وسيلة لذلك، اتبعت ذلك في خان شيخون وكفرنبل وجسر الشغور وعدة مناطق وبلدات أخرى هجرتها عن بكرة أبيها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة