قدرت قيمتها بمليار يورو .. إيطاليا تعلن إحراق كميات ضخمة من المخدرات مصدرها سوريا

26.كانون1.2020

قال تقرير لشبكة "بي بي سي" البريطانية، إن السلطات الإيطالية أحرقت كميات ضخمة من المخدرات التي ضبطتها روما قبل أشهر، والتي كانت قادمة من ميناء اللاذقية، وتبين أنها تعود لسامر الأسد، عم رئيس النظام السوري "بشار".

وأوضح التقرير أن مقدار "الكبتاغون" التي كانت متجهة من ميناء اللاذقية إلى ليبيا، بلغ وزنها 14 طنا، بتكلفة 900 مليون جنيه إسترليني (مليار يورو)، وكانت المخدرات موجودة في ثلاث حاويات مشبوهة تتضمن لفائف أوراق معدة للاستخدام الصناعي وعجلات حديدية.

ولفت التقرير إلى أن تلك الحبوب المخدرة تبين أن مصدرها النظام السوري، وليس كما كان يعتقد بأنها تعود لتنظيم الدولة، وأكدت مصادر محلية في ميناء اللاذقية، لموقع "عربي21"، ما كشفته صحف أجنبية عدة من بينها "دير شبيغل" الألمانية، أن الشحنة كانت للنظام السوري، الذي حاول أن يهربها عبر إيطاليا إلى ميناء بنغازي الليبي.

ونشرت مجلة "فورين بوليسي" تقريرا، قالت فيه إن الشرطة الإيطالية ألقت اللائمة في الاتجار في الكبتاغون من سوريا إلى دول أخرى حول العالم على تنظيم الدولة، لكنها أوضحت أن النظام السوري قد يكون المتاجر الحقيقي بها.

وأفادت الصحيفة بأن "الحكومة السورية لعبت دورا في تهريب المخدرات منذ بدايات تسعينيات القرن الماضي"، ويعرف عن الكبتاغون أنه يكبت التعب والجوع والخوف، ويستخدم بين فئات مختلفة في سوريا، وليس بين المقاتلين فقط.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة