إدلب تنزف دماً

قرابة 36 شهيداً في حصيلة ليست نهائية بقصف الطيران الحربي على إدلب في اليوم الحادي عشر للحملة

30.أيلول.2017
جانب من عملية انتشال الشهداء
جانب من عملية انتشال الشهداء

متعلقات

استشهد 36 مدنياً كحصيلة ليست نهائية وجرح العشرات الجمعة في إدلب، بقصف جوي لطيران الأسد والطيران الروسي على مدن وبلدات المحافظة في اليوم الحادي عشر للحملة العسكرية، خلفت مجزرتين بحق المدنيين العزل في حارم وأرمناز بالريف الغربي.

إذ استشهد أكثر من 24 مديناً وجرح آخرين، بقصف جوي للطيران الحربي على مدينة أرمناز بريف محافظة إدلب الغربي، وماتزال فرق الدفاع المدني تعمل على انتشال الشهداء والجرحى، وكرر الطيران الحربي قصفه لذات المنطقة لعدة مرات، كما استشهد 10 مدنيين وجرح آخرون، بقصف جوي روسي استهدف مدينة حارم على الحدود السورية التركية بريف إدلب الغربي، وسط قصف جوي عنيف استهدف بلدات ريف إدلب.

وفي الريف الجنوبي، استهدف الطيران الحربي الروسي بشكل عنيف أطراف مدينة خان شيخون وبلدة التمانعة بغارات عديدة محملة بالقنابل العنقودية، خلفت ثلاثة شهداء من المدنيين في بلدة التمانعة، كما استشهدت امرأة بقصف جوي روسي على قرية كفرجالس.

وتعرضت مدينة جسر الشغور وريفها للعديد من الغارات الجوية بالصواريخ والقنابل العنقودية، خلفت جرحى بين المدنيين، توزع القصف على "مدينة جسر الشغور، البشيرية، كفريدين، بداما، الشغر، الغسانية"، خلفت جرحى بين المدنيين.

على صعيد القصف الصاروخي والمدفعي قصفت قوات الأسد براجمات الصواريخ قرية الكندة ومحيطها بريف جسر الشغور، خلفت جرحى بين المدنيين، كما قصفت المدفعية الثقيلة بلدة الهبيط، خلفت خمسة جرحى بين المدنيين.

وشمل بلدات ومدن "الهبيط، حيش، كفرجالس، أطراف ترمانين، أطراف البارة، الطبايق، خان شيخون، التمانعة، كفرجالس، بزابور، رأس الحصن، أطراف مدينة إدلب، بشمارون، أطراف مرعيان،سفوهن، أطراف معرشمارين، البالعة، جنوب سراقب، مدينة إدلب، المسطومة، كنصفرة، طعوم، بدريستا، حارم، قوقانيا، حارم، كفردريان" قصف جوي مركز من الطيران الحربي خلف جرحى بين المدنيين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة