قرار قضائي بلجيكي لاستعادة عشرة أطفال من أبناء مقاتلي داعش بسوريا

12.كانون1.2019

أصدرت محكمة في العاصمة البلجيكية بروكسل، قراراً بجلب 10 أطفال لمقاتلين من تنظيم "داعش"، موجودين في سوريا.

وقررت المحكمة الابتدائية في بروكسل، جلب الأطفال العشرة وهم أبناء لأربعة لعناصر من داعش، بلجيكيي الجنسية، موجودون في مخيم بشمال شرق سوريا إلى البلاد، كما قررت المحكمة عدم امكانية عودة آباء الأطفال العشرة إلى البلاد.

وبحسب قرار المحكمة يتعين جلب الأطفال العشرة إلى بلجيكا خلال ستة أسابيع وتقديم خدمات قنصلية لهم، واتمام كافة الإجراءات اللازمة، وفي حال لم يتم جلبهم خلال الفترة المذكورة ستدفع الدولة البلجيكية غرامة مقدارها خمسة آلاف يورو عن كل يوم لكل طفل.

وسبق أن طالب الادعاء العام البلجيكي، بعقوبة السجن لمدة خمس سنوات، وإسقاط الجنسية البلجيكية، عن سيدة تدعى حفصة مشبوع، وهي من سكان مدينة انتويرب شمال للبلاد»، ومن المقرر أن يصدر الحكم في جلسة يحدد لها موعد في التاسع عشر من شهر ديسمبر (كانون الأول) المقبل، بحسب ما نشرت وسائل الإعلام نقلا عن وكالة الأنباء البلجيكية».


وكانت أعلنت وزارة الداخلية البريطانية ووزارة الخارجية البلجيكية عن عدم رغبتهما في إعادة مواطنيهما الذين التحقوا بتنظيم الدولة إلى بلدانهم الأصلية، وأنهم يجب أن "يواجهوا العدالة في سوريا والعراق" لأنهم ارتكبوا الجرائم في هذه البلدان وليس على أراضيهما.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة