قرار كويتي بترحيل السوريين المخالفين للقانون إلى سوريا

14.حزيران.2018

متعلقات

قررت الحكومة الكويتية ترحيل جميع المخالفين السوريين واليمنيين المقيمين في الكويت إلى بلدانهم، حسب ما أكده مصدر لصحيفة الرأي الكويتية.

وقال مصدر رفيع المستوى في وزارة الداخلية للصحيفة إن الوزارة تلقت تقريرا من اللجنة المختصة بإجراء دراسة شاملة لحالات منتظري الإبعاد الموقوفين من السوريين واليمنيين، وذلك للبدء بعملية الترحيل.

وقال المصدر أن ابعاد أي مقيم سوري أو يمني إلى بلاده فوراً وللمصلحة العامة، في حال مخالفة القوانين في البلاد أو ارتكاب جريمة،وأكد المصدر أن مصلحة الكويت أهم وأكبر من أي اعتبار لوضع أي وافد، فمن لا يحترم أو يطبق قوانين دولة الكويت يرحّل إلى بلده، حتى لو كانت بلده تشهد الحرب.

وشدد المصدر أنه في السابق كان السوريون يستثنون من الابعاد نتيجة لما تمر به بلادهم، ومراعاة لأوضاعهم الانسانية، ومن أجل ذلك كانت ترفع عنهم أوامر الإبعاد وتلغى من قبل وزارة الداخلية».

وشدد المصدر على أنه مع ارتفاع معدل الجريمة، وتكدس بعض أفراد تلك الجنسيات في سجن الابعاد، اصدرت تلك اللجنة قراراتها بالابعاد الفوري لأي وافد يرتكب جريمة أو مخالفة لقوانين البلاد، مع عدم وجود أي استثناء لرفع الابعاد القضائي أو الاداري عن السوريين أو اليمنيين، أياً كان الوضع الاقليمي لبلديهم، ويستثنى فقط مخالفو الاقامة، شرط أن يتم التكفل عليه وان يقوم بتعديل وضعه ووضع اقامة صالحة، غير ان الحالات التي اقرت أمس وهي الابعاد فوراً وللمصلحة العامة لأي وافد من صلاحيات وزير الداخلية، اما الابعاد القضائي فيصدر وفق حكم محكمة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: أحمد الرشيد

الأكثر قراءة