"قسد" تؤكد استسلام العشرات من عناصر داعش من آخر جيب في الباغوز

12.آذار.2019

متعلقات

كثفت قوات سوريا الديمقراطية من هجومها على آخر معاقل "داعش" في بلدة الباغوز شرقي دير الزور، الثلاثاء، فيما أعلنت أن أعدادا كبيرة من مسلحي التنظيم وأسرهم استسلموا لها.

وقال المتحدث باسم حملة قوات سوريا الديمقراطية في دير الزور عدنان عفرين لـ"فرانس برس": "هناك عدد كبير من المقاتلين وعائلاتهم سلموا أنفسهم اليوم، عددهم نحو ألفين وغالبيتهم من المقاتلين"، مشيراً إلى أن المستسلمين يتم نقلهم إلى نقطة الفرز، لتفتيشهم والتدقيق في هوياتهم.

وفي وقت سابق قال المسؤول الإعلامي في قوات سوريا الديمقراطية مصطفى بالي لـ"رويترز"، إن المسلحين استسلموا بشكل جماعي، وأضاف بالي أن "الهزيمة النهائية للمتشددين في الباغوز باتت قريبة جدا"، في إشارة إلى انهيار التنظيم.

وتأتي هذه التطورات الميدانية بعد إعلان القوات، الثلاثاء، مقتل 38 مسلحا من مسلحي تنظيم "داعش"، في معارك الباغوز، التي عادت إلى الاشتعال ليل الثلاثاء.

ويواجه تنظيم داعش معركته الأخيرة في آخر جيب له في منطقة الباغوز بريف دير الزور الشرقي، من قبل التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية، في وقت كان قد آخر آلاف المدنيين من الجيب الأخير لداعش من عائلاتهم وأطفالهم ومقاتليهم، بينما بقي بضع آلاف وفق مصادر من قسد ترفض الخروج وتستعد للمواجهة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة