قسد تخرج أول دورة من قوات أمن الحدود ... رفض تركي وانزعاج روسي والولايات المتحدة مصرة على تشكيلها

20.كانون2.2018
عناصر قسد الذين تخرجوا في أول دورة لقوات الحدود
عناصر قسد الذين تخرجوا في أول دورة لقوات الحدود

أعلنت قوات سورية الديمقراطية يوم الأمس الجمعة، تخريج دورة من حرس الحدود هي الأولى والتي صرحت الولايات المتحدة الأمريكية عنها خلال الأيام الماضية، على أن تقوم بتخريج دورات إضافية خلال الأيام القادمة، بحسب مانشرت مواقع إعلامية مقربة لـ "قسد".

وخضعت العناصر التي تم تخريجها لدورات عسكرية وفكرية وسياسية لمدة عشرين يوماً، فيما لاتزال عمليات التدريب والإعداد لتشكيل القوة الجديدة في الشمال السوري ضمن مناطق سيطرة قوات قسد، مدعومة من الولايات المتحدة الأمريكية.

وكانت أثار الإعلان الأمريكي الأسبوع الماضي، أنه سيتم البدء بتدريب "قوة أمن حدودية" في سوريا بقيادة "قوات سوريا الديمقراطية" قوامها 30 ألف شخص جدلاً كبيراً وردود فعل دولية لاسيما تركية وروسية، دفع الولايات المحدة لتعديل تصريحاتها عبر أريك باهون، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، الخميس، أن بلاده تدرب ما يسمى "قوات سوريا الديمقراطية" لتحويلها من "قوة قتالية" إلى "قوة إرساء الاستقرار" أو "قوة سيطرة ميدانية".

وقالت غُلنور أيبات، كبيرة مستشاري الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إن الولايات المتحدة يمكنها إطلاق أية تسمية على القوة التي تخطط لتأسيسها شمالي سوريا، ولكن في حال انخراط تنظيم "ي ب ك" فيها، فإنها لن تكون سوى "جيشًا إرهابيًا" في نظر تركيا.

وأكّدت أيبات أن تركيا مصرّة على منع تشكيل أية تكتّل إرهابي على طول حدودها مع سوريا، وهي تتحرك آخذة بعين الاعتبار التهديدات التي تستهدف أمنها القومي من المناطق الحدودية، ولفتت إلى قوات بلادها المسلحة أطلقت عملية "درع الفرات"، في وقت سابق شمالي سوريا، بهدف تطهير الحدود من الإرهاب والحيلولة دون وقوع الهجمات على أراضيها.

روسياً عبر وزير الخارجية الروسي، "سيرغي لافروف"، الجمعة، عن انزعاج موسكو من تشكيل الولايات المتحدة قوة أمنية في سوريا بقيادة قوات سوريا الديمقراطية، وقال لافروف، في مؤتمر صحفي بمقر الأمم المتحدة في نيويورك، إن "موسكو منزعجة من التصريحات الأمريكية المتناقضة بشأن تشكيل قوة أمنية بسوريا، لتعارضها مع التزامات سابقة للولايات المتحدة بالمحافظة على وحدة الأراضي السورية".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة