"قسد" تخطط لتشكيل محكمة محلية لمحاكمة مقاتلي "داعش" المحتجزين لديها

31.كانون2.2020

كشف ممثل ما يسمى "لجنة العلاقات الخارجية للإدارة الذاتية الكردية" في شمال شرق سوريا، عبد الكريم عمر، أن "قسد" تخطط لتشكل محكمة محلية لمحاكمة مقاتلي تنظيم "داعش" المحتجزين في المنطقة.

وقال عبد الكريم عمر للصحفيين في هلسنكي عقب اجتماعه مع وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو: "لدينا خطة لبدء الإجراءات في الموقع"، لافتا إلى أن "الهدف هو بدء الإجراءات في غضون ثلاثة أشهر.. ارتكبت الجرائم هناك، والأدلة والشهود هناك أيضا".

ولفت المسؤول الكردي، إلى أنه طلب من فنلندا ودول أخرى دعم العملية، مشددا على ضرورة دعوة جميع الدول للمشاركة "في حال رغبت في ذلك"، مشدداً على أن "الدول الأوروبية على وجه الخصوص لم تكن على استعداد لاستعادة مواطنيها ومن وجهة نظرنا هذا خطأ شديد. الظروف المعيشية في المنطقة كانت صعبة بعد سنوات من الصراع".

واستعادت فنلندا حتى الآن اثنين من الأيتام من مخيم الهول، الذي يحتجز فيه حوالي 70 ألفا من زوجات وأطفال مقاتلي التنظيم، لكنها لا تخطط لاستعادة أي مقاتلين.

ويمثل الأوروبيون حوالي 2000 من 10 آلاف مقاتل تحتجزهم "قسد" في سوريا، وقد تم استبعاد إنشاء محكمة دولية كاملة، لأن تشكيل مثل هذه المحكمة يستغرق سنوات، ومن غير المرجح أن تحصل على دعم من مجلس الأمن الدولي.

وسبق أن طالبت "قوات سوريا الديمقراطية" بإنشاء محكمة دولية لمقاضاة عناصر داعش المحتجزين لديها في سوريا، محذرة لمرة جديدة من خطر هؤلاء وتفاقم أوضاعهم في مراكز الاحتجاز، في وقت لاتزال بعض الدول الأوربية ترفض استعادة مواطنيها من سوريا.

وسبق أن أشار الرئيس الأمريكي ترامب إلى وجود 2500 من عناصر "داعش" من مواطني الدول الأوروبية في قبضة الأمريكيين وحلفائهم داخل سوريا والعراق، مشدداً على أن بلاده تريد من أوروبا أن تأخذ مسلحي "داعش" المعتقلين "لأنهم كانوا عائدين إلى هناك: إلى فرنسا وألمانيا والمناطق الأخرى" حسب تعبيره.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة