طباعة

"قسد" تطالب قائد "لواء ثوار الرقة" بمقابلة قيادة "PKK" في الحسكة لحل الخلاف بعد اجتماع اليوم في الرقة

25.حزيران.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

قالت مصادر إعلامية من الرقة، إن مفاوضات جرت بين ممثلين عن ميلشيا "قسد" من جهة و "لواء ثوار الرقة" من جهة أخرى، للتباحث في الصراع الحاصل في مدينة الرقة مع هجوم "قسد" الأخير على مقرات اللواء في المدينة بهدف إنهائه.

وضم الاجتماع من طرف "قسد" كلاً من "علي الدالي، بشير الفيصل، عواد الشلاش، إسماعيل الابراهيم الاسعد، أبو شأس، حجي البعلاو، إبراهيم الدالي، سالم الحمد أبو شاس" ومن الطرف الآخر "أبو عيسى" قائد لواء ثوار الرقة ومجموعة من مرافقيه.

وعرض ممثلي "قسد" على قائد اللواء الانضمام والعمل تحت راية "قسد" بشكل رسمي أو تسليم نفسه وعناصره حفاظا على أرواحهم ومنعا لأي تصادم عسكري مسلح بين الطرفين ولفك الحصار عنهم وعن المدنيين في مدينة الرقة".

وذكر فريق "الرقة تذبح بصمت" نقلاً عن مصادره أن ممثلي ميلشيا قسد طلبت من قائد لواء ثوار الرقة "أبو عيسى" الذهاب إلى محافظة الحسكة لمقابلة قيادي في تنظيم "PKK" الإرهابي لحل الخلافات الحاصلة بين اللواء وميلشيا قسد.

وأوضح المصدر أن ميلشيا قسد أنهت حالة الطوارئ و حظر التجوال في أحياء مدينة الرقة، وأبقت عليه في الأطراف الشمالية الشرقية من مدينة الرقة.

وتصاعدت مؤخراً حدة الخلاف بين اللواء وقيادة "قسد" في مدينة الرقة حيث أسفرت عن اشتباكات عنيفة بين الطرفين في عدة أحياء ضمن مدينة الرقة، وسط حشود من الطرفين، ودعوات من قبل لواء ثوار الرقة لأهالي المدينة للوقف معه ضد الهجوم الذي تشنه ميلشيا قسد على اللواء، بعد توتر كبير بين الطرفين.

ومؤخراً، قامت "قسد" بمحاصرة مقرات اللواء في المدينة وفرض حظر للتجوال وقيود على المدنيين هناك، في سعي لـ "قسد" لإنهاء اللواء ونفوذه بين المكونات العربية في المنطقة والذي باتت تعتبره خطراً عليها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير