طباعة

قسد تواجه مظاهرة بالرصاص الحي والحصيلة الأولية شهيد مدني وجرحى آخرون

08.آذار.2020

خرج عشرات المتظاهرين في بلدة "محيميدة" بريف محافظة دير الزور ضمن المناطق الخاضعة لسيطرة ميليشيات "قسد" الانفصالية شرقي البلاد.

وكشف موقع "فرات بوست"، عن مقتل شاب يدعى "نجم العطوان" وإصابة آخرين نتيجة إطلاق النار استهدف مظاهرة سلمية خرجت في بلدة "محيميدة"، بريف دير الزور.

وبحسب مصادر متطابقة فإنّ المظاهرة الشعبية تم تنظيمها من قبل سكان محليين بالفساد الإداري في المنطقة الخاضعة لسيطرة ميليشيات "قسد"، التي تفرض نفوذها على مناطق شمال شرق سوريا.

ومن المعتاد أن تفرض ميليشيات "قسد" حظراً للتجوال في البلدات والقرى التي تشهد احتجاجات ومظاهرات شعبية ضد ممارساتها ولطالما يسقط ضحايا وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين، خلال قمع المتظاهرين وتنفيذ قرار الحظر القاضي بإطلاق النار على المخالفين للقرار.

وسبق أن خرج أهالي بلدات ريف ديرالزور الغربي بمظاهرة تنديداً بالفساد المستشري في المجالس المحلية التابعة لقوات سوريا الديمقراطية "قسد"، ومحاولة المتنفذين تغطية سرقة الأموال المخصصة للأهالي.

وتواجه قوات سوريا الديمقراطية حالة رفض شعبية واسعة، حيث خرجت قبل أسابيع عشرات التظاهرات في ديرالزور والحسكة احتجاجا على سياسيات "قسد" وسوء الأوضاع المعيشية وسوء المعاملة والانفلات الأمني، كما يحتج المدنيون على سياسة التجنيد الإجباري، والاعتقالات التعسفية المتواصلة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير