"قسد" تواصل احتجاز الشابة "رهف الصالح" لليوم السادس على التوالي

21.حزيران.2020
صورة للشابة رهف
صورة للشابة رهف

اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية قبل أيام الشابة "رهف الصالح" على حاجز الشركراك وهي في طريقها لبلدة سلوك لزيارة عائلتها، قادمة من الرقة.

وأصدرت "قسد" بيانا قالت فيه إن اعتقال الشابة جاء بسبب "النقص في أوراقها الثبوتيّة"، وذلك بعد أن تسبّبَ اعتقالها بموجة غضب عارمة من قِبَل السوريين على مواقع التواصل الاجتماعيّ.

وقال ناشطون في شبكة "الرقة تذبح بصمت" إن وسائل إعلام كرديّة مقرّبة من "قسد" قدَّمت الشابّة "رهف" على أنّها إرهابيّة كون والدها ينتمي لصفوف "الجيش الوطنيّ" المدعوم من تركيا.

وذكرت "الرقة تذبح بصمت" أن قِوى الأمن الداخلي التابعة ل "قسد" بيّنت سبب اعتقال "رهف"، وهو بسبب نقص في أوراقها الثبوتيّة، وأنه سيتمّ تحويلها للجنة الادّعاء واستكمال إجراءات التحقيق.

ويُذكرَ أنّ الشابة "رهف الحسين" المنحدرة من مدينة حمص قد تمّ اعتقالها على حاجز الشركراك قادمة من الرقّة في طريقها لبلدة سلوك لزيارة عائلتها.

كما أنّ "قسد" لم توجّه تهمة واضحة ومقنعة للفتاة "رهف" سوى أنّ والدها يقاتل في صفوف "الجيش الوطنيّ"، وأنها متوجّهة للانضمام إلى صفوفه على الرغم من أنّ الجيش الوطنيّ لا يجنّد الفتيات كما تفعل ميليشيا "قسد".

وحالات مشابهة سبقت حالة "رهف"، حيث أقدَمت "قسد" في 5 حزيران الجاري على اعتقال امرأة من منطقة الشعيطات شرقيّ دير لزور بحجّة أنّ زوجها يقاتل في صفوف "الجيش الوطنيّ"، وكأنّ “قسد” تسعى إلى اعتماد هذه الاعتقالات كنوع من الابتزاز لكلّ من يقاتل في صفوف "الجيش الوطنيّ".

وشهد أيضًا الأسبوع الماضيّ كثيرًا من احتجاز الفتيات على حواجز "قسد" إذ تمّ اعتقال 3 نساء حاولنَ العبور إلى "تلّ أبيض" من جهة عين عيسى بحجّة أنّهنّ من عوائل تنظيم "داعش".

كما قام أمن الحواجز باعتقال 7 طالبات من مدينة تلّ أبيض مع صاحب الحافلة الذي كان يقلّهنّ إلى الرقّة من أجل تقديم الامتحانات ليتم تحويلهن إلى قسم الاستخبارات العسكريّة في ميليشيا وحدات الحماية الكرديّة في بلدة الكرامة شرقيّ الرقّة، ووجّهت للطالبات اتّهامات بأنهنّ بنات لعناصر من "الجيش الوطنيّ" والضغط عليهنّ قبل أن تضطرّ لإطلاق سراحهنّ وبعد أن ثبُتَ كذب الادّعاءات.

هذا ويشهد كلّ أسبوع عمليّة اعتقالٍ لنحو 5 نساء على الأقل من على حواجز "قسد" وسط سكوتٍ مخجل لاأالي المنطقة و شيوخ العشائر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة