آلاف الكيلومترات بـ”الأصفر”

"قسد" تواصل تقدمها ضمن “غضبها” وتعلن عن قائمة قتلاها بينهم أجانب

17.كانون2.2017
مفخخة أوقفتها "قسد" خلال المعارك قبل أيام
مفخخة أوقفتها "قسد" خلال المعارك قبل أيام

متعلقات

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" عن سيطرتها على مساحات واسعة من ريف الرقة الشمالي والغربي في إطار معركة "غضب الفرات" والتي بدأت مرحلتها الثانية في العاشر من الشهر الماضي بغية السيطرة على مدينة الرقة وريفها وطرد تنظيم الدولة منها.

وأشارت "قسد" إلى أن عناصرها سيطروا منذ بدء المرحلة الثانية من "غضب الفرات" على مناطق واسعة تبلغ مساحتها 2480كم²، وتتضمن المساحة المذكورة 196 قرية وعشرات المزارع والتلال، بالإضافة لقلعة جعبر التاريخية الأثرية، وبذلك تصبح مساحة مجموع ما سيطرت عليه "قسد" منذ بدء المعركة بشكل عام3200 كم²، تتضمن 236 قريه والعشرات من المزارع والتلال.

وذكرت القوات الكردية أن التقدم المذكور أسفر عن حصار قواتها لمدينة الرقة من الجهتين الشمالية والغربية.

وأكدت "قسد" على أن أكثر من ستمئة من مقاتلي التنظيم قتلوا خلال المعارك، مشيرة إلى أنها سحبت جثث 115 عنصرا منهم، وأسرت 18 آخرين، بالإضافة لسيطرتها واستيلائها على أعداد كبيرة من الأسلحة والذخائر والسيارات العسكرية والمدافع.

وقالت "قسد" أن عناصرها واجهوا 40 سيارة مفخخة مشددة على تدمير قسم كبير منها قبل بلوغ هدفها، فضلا عن الاستيلاء على بعضها.

ولفتت "قسد" إلى أن 42 مقاتل من قواتها قتلوا خلال المعركة الثانية، من بينهم "بريطاني وكندي وأمريكي".

والجدير بالذكر أن عدد قتلى قوات سوريا الديمقراطية يبلغ أضعاف العدد المذكور، إذ أعلن تنظيم الدولة عن تمكن عناصره أمس الأحد من قتل حوالي 40 عنصرا من "قسد" بعد تنفيذ عنصرين تابعين له عمليتين انتحاريتين في قرية سويدية صغيرة شمال مدينة الطبقة بريف الرقة الغربي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة