"قسد" توقِف أبناء ديرالزور العائدين من العاصمة دمشق بحجة عدم وجود "كفيل"

09.حزيران.2018
جانب من احتجاز المدنيين
جانب من احتجاز المدنيين

متعلقات

يعاني أبناء محافظة ديرالزور المدنيون العائدون من مناطق سيطرة نظام الأسد في العاصمة دمشق من أوضاع إنسانية صعبة بعد إيقافهم من قبل قوات سوريا الديمقراطية غرب مدينة الرقة.

ونشر ناشطون في شبكة "فرات بوست" صورا تظهر معاناة عشرات العائلات المدنية "أغلبهم نساء وأطفال وكبار السن"، حيث أوقفهم عناصر "قسد" المتواجدون جنوب مدينة الطبقة، وتحديدا المتمركزين بعد حاجز قوات الأسد مباشرة على "طريق السلمية _ الطبقة".

وأشار ذات المصدر إلى أن "قسد" أوقفت المدنيين بحجة فرض ما يسمى كفيل من أجل عودة الأهالي إلى منازلهم "نظام الكفالة المطبق في مناطق سيطرة الإدارة الذاتية الكردية".

وقامت "قسد" بمصادرة الهويات والأوراق الثبوتية للمدنيين النازحين.

والجدير بالذكر أن أغلب العائلات العالقة كانت في العاصمة دمشق من أجل تلقي العلاج والحصول على أوراق ثبوتية والعودة مجددا إلى مدنهم و بلداتهم، ولا يزالون عالقين حتى الآن.

وناشد ناشطون جميع المنظمات الدولية والإنسانية المعنية من أجل وضع حد لمأساة العالقين، وإجبار "قسد" على إدخالهم إلى منازلهم في مدنهم وبلداتهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة