قضم مناطق سيطرة تنظيم الدولة مستمر

قسد: سيطرنا على قريتين، وتلاقت قواتنا في محورين شمال الرقة.. وحاصرنا تنظيم الدولة

11.كانون2.2017
جانب من المعارك الدائرة ضمن معركة غضب الفرات
جانب من المعارك الدائرة ضمن معركة غضب الفرات

تستمر المرحلة الثانية من معارك غضب الفرات التي أعلنت عنها قوات سوريا الديمقراطية "قسد" والتي تهدف للسيطرة على الريف الغربي والشمالي للرقة، وطرد تنظيم الدولة منها وضمها لمناطق سيطرتها والتي تسعى للتوسع وزيادة رقعة مناطقها.

حيث تمكنت اليوم "قسد" عقب معارك عنيفة وغارات جوية مكثفة من طائرات التحالف الدولي من السيطرة على قريتي الكرمنجي وإعيوج شمال غرب الرقة، وبهذا تكون "قسد" قد أحكمت حصارها على عدة قرى وبلدات خاضعة لسيطرة التنظيم شمال القريتين المذكورتين، وذلك بعد أن التقت قواتها من محوري عين عيسى والقادرية.

كما أدت المعارك العنيفة والغارات الجوية من قبل التحالف في المنطقة المشار إليها لنزوح أهالي قرية "كبش غربي" إلى مزرعة تشرين وهروب أغلب المدنيين إلى السهول والبراري.

كما جرت يوم أمس اشتباكات عنيفة جدا، وتناقل ناشطون خبر استعادة تنظيم الدولة السيطرة على قرية جعبر وقلعتها الأثرية وأيضا على بلدة سويدية كبيرة، في حين نفت "قسد" هذا الأمر وقالت إنها ما تزال تحت سيطرتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة