قسد: مستعدون دوما للحوار مع "نظام الأسد" للوصول لحل السياسي

03.تشرين1.2018

متعلقات

قالت "أمينة عمر" الرئيسة المشتركة لمجلس سوريا الديمقراطية، إن الحوار السياسي هو الطريق الأنجح لإنهاء الأزمة السورية، مؤكدة استعداد المجلس دوما لإقامة أي حوار للحل السياسي.

وأوضحت أمينة عمر في لقاء أجرته معها وكالة أنباء "هاوار"، أن "مجلس سوريا الديمقراطية.. ما زال مستعدا للحوار، كوننا مؤمنين بأن الحل السياسي هو الحل الأمثل لإنهاء الأزمة السورية".

وأشارت إلى أن المجلس لبى دعوة حكومة النظام للتباحث حول الأمور العالقة بين "حكومة المركز" ومنطقة شمال وشرق سوريا إلا أن هذه المباحثات لم تسفر عن حل حتى الآن، منوهة بأن مسار المفاوضات طويل لكن مستقبلا سينتج عنها ما هو في مصلحة الشعب السوري وإنهاء الأزمة.

وقبل أيام، هدد وزير الخارجية في نظام الأسد "وليد المعلم"، باللجوء إلى «الخيار العسكري» في حال تبنى الكرد السوريون خيار «الانفصال»، معتبراً أن الوجود الأمريكي في مناطق سيطرتهم زاد من تعقيد وضعهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة