الأسد ليس جادا

قصر مدة "جنيف6" لم يسمح بالتعمق بالسلال الأربعة

19.أيار.2017

قال المبعوث الأممي إلى سوريا، "ستيفان دي ميستورا"، إن جولة "جنيف 6"، التي اختتمت اليوم الجمعة، لم تسمح لقصرها، بالتعمق بالسلال الأربعة (الحكم، الدستور، الانتخابات، الإرهاب)، وشدد رئيس وفد قوى المعارضة على أن النظام لا يملك أي جدية لوصول إلى حل سياسي.

ولفت ديميستورا، في مؤتمر صحفي ختامي، عقب لقائه قوى المعارضة، في المقر الأممي بجنيف، إلى أنه لتحفيز الوفود، سيطلعهم "على وثيقة داخلية، لم يكن الغرض التفاوض عليها (تشكيل آلية تشاورية)، بل التعرف على رؤيتهم بدل قضاء وقت لمناقشتها، وتجاوزوا هذه الورقة، وركزوا على ما كانوا يرغبون به، وقرروا فعله".

وأكد دي ميستورا أنه "شهد أن البعض (لم يحدده) كان لديه رغبة في أن يجد أساسا قانونيا ودستوريا لأي عملية انتقالية في كل مرحلة قوية، فاستمعنا لهذه الرسالة، واتخذت قرارا من خلال اجتماع الخبراء ودعوة الأطراف المشاركة فيها"، وتابع "أعتقد أن العملية بدأت بالفعل أمس".

وشدد دي ميستورا على أنه "نعتزم مناقشة السلال الأربعة في الجولات القادمة، واللقاءات التقنية ستتواصل بالتوازي، والجهد الحقيقي في هذه الجولة تمثل أن يحضر خبراء من منصتي القاهرة وموسكو مع الوفد الأساسي، ولكن ذلك لم يتحقق، بل تتفاوض الوفود بالمسألة، وسنواصل الدفع بهذه الجهود".

ولفت المبعوث الأممي إلى سوريا إلى أن موعد الجولة الجديدة للمفاوضات ستتضح في منتصف يونيو/حزيران المقبل بعد التشاور مع الأطراف المعنية

من جهته قال رئيس وفد قوى المعارضة في جنيف، "نصر الحريري"، أن "التركيز الأساسي في جنيف6  كان على الانتقال السياسي، ومنذ أمس كانت هناك نقاشات عن هيئة حكم انتقالي، وعقدنا لقاءات فنية مع فريق دي ميستورا تتعلق باستكمال القضايا الدستورية والقانونية، والإجرائية المتعلقة بالانتقال السياسي".

وشدد الحريري على أن "وفد النظام ليست لديه أية جدية للوصول إلى حل سياسي، ولا يزال حتى اللحظة يقف عائقا أمام التقدم في هذا الصدد بغية تحقيق الانتقال السياسي".

وأضاف رئيس الوفد المعارض "حتى الآن لا توجد ديناميكية دولية وضغط حقيقي للدخول بعملية سياسية، لا يمكن أن نقول أننا دخلنا في عملية سياسية جدية في جدول زمني واضح للانتقال السياسي، نتمنى التوصل مع الأمم المتحدة للوصول إلى ديناميكيات محددة للوصول إلى الانتقال السياسي".

ولفت الحريري إلى أن حربهم ضد تنظيم لدولة مستمرة، وجرائم التنظيم مستمرة بالتنسيق مع النظام، ورأى أنه لابد للتخلص من هذه التنظيمات والجرائم، من معالجة الجذر الأساسي، قاصدا النظام.

وأكد الحريري "نحن مستعدون للدخول في أي جهد دولي منسق ومنظم، يهدف لتنظيف سوريا من كل قوى الإرهاب، بدءا من نظام الأسد، وإيران وميليشياتها، وداعش وكل التنظيمات الإرهابي".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة