قصف إسرائيلي يستهدف ميليشيات الأسد في محيط مطار دمشق الدولي وغربي العاصمة

04.شباط.2021
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

استهدف الاحتلال الإسرائيلي مواقع قوات الأسد والميليشيات الشيعية الموالية لها في محيط مطار دمشق الدولي وريف دمشق الغربي بعدة صواريخ.

وقال موقع "صوت العاصمة" إن طائرات الاحتلال الإسرائيلي استهدفت شحنة أسلحة إيرانية وصلت إلى مطار دمشق الدولي اليوم، عبر خطوط فارس قاشم اير الإيرانية قادمة من طهران.

وأشار "صوت العاصمة" إلى أن إحدى الغارات استهدفت الفوج 165 التابع للفرقة الأولى قرب مدينة الكسوة.

وأكد "صوت العاصمة" أن مركز البحوث العلمية في بلدة الهامة أطلق صفارات الإنذار بعد سماع أصوات الانفجارات.

وأكد ذات المصدر أن سيارات الإسعاف تحركت بكثافة من جنوب دمشق نحو قلب العاصمة.

من جهته قال نظام الأسد إن الاحتلال الإسرائيلي نفذ "عدواناً جوياً من اتجاه الجولان السوري المحتل برشقات من الصواريخ جوــ أرض ــ و أرض ــ أرض" مستهدفاً بعض الأهداف في المنطقة الجنوبية، زاعما أن دفاعاته الجوية تصدت للصواريخ، وأسقطت معظمها، متحدثا عن حدوث أضرار مادية فقط جراء الاستهداف.

وهذه ليست المرة الأولى التي يستهدف الطيران الإسرائيلي مواقع ميليشيات النظام وإيران حيث جرى ذلك بشكل متكرر، وطال عدة مواقع لها لا سيما في دمشق وحمص وحلب والقنيطرة.

وكانت طائرات الاحتلال الإسرائيلي شنت سابقا غارات استهدفت قاعدة الهيجانة العسكرية، الواقعة على أطراف قرية الهيجانة، بالقرب من مطار دمشق الدولي أدت إلى تدمير أجزاء منها، حيث كانت تستخدم كمستودعات لتخزين السلاح والذخيرة التابعة لإيران، فضلاً عن مقتل ضباط للنظام في الموقع.

هذا وتتعرض مواقع عسكرية تابعة للنظام منذ سنوات، لقصف إسرائيلي من حين إلى آخر، حيث يتم استهداف مواقع وقواعد عسكرية تابعة لإيران والمجموعات الإرهابية التابعة لها، مع تكتم النظام عن خسائره نتيجة الضربات الجوية المتتابعة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة