قصف الطيران الروسي لعناصر "قسد" في دير الزور ... بين نفي روسي وتأكيد التحالف

17.أيلول.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

أكد التحالف الدولي أن الطيران الروسي شن هجوماً على مواقع قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، ما أدى لإصابة عناصر، بنشر المتحدث باسم عمليات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة، "رايان ديلون"، صورة لأحد المصابين.

وكتب ديلون في تغريدة على حسابه الرسمي على "تويتر" في وقت متأخر السبت، فوق صورة لأحد المصابين، "الفريق الطبي التابع للتحالف الدولي ولقوات سوريا الديمقراطية يعالجون أحد المصابين بغارة روسية، استهدفت موقعاً معروفاً." وأضاف أن "العديد من أفراد العشائر المحلية ضمن قوات سوريا الديمقراطية يحاربون داعش".

وكان البنتاغون قد أعلن في بيان صادر عنه اليوم الأحد، أن طائرات روسية هاجمت موقعا يعرف الروس أن فيه قوات سوريا الديمقراطية ومستشارين للتحالف.

في المقابل، نفت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، هذه الاتهامات، وأكدت أنها لم تقصف  قوات مدعومة من الولايات المتحدة في سوريا، قائلة إن طائراتها استهدفت فقط مقاتلي تنظيم الدولة، وإنها أخطرت الولايات المتحدة مسبقا بعملياتها.

وكان التحالف الدولي اتهم، أمس السبت، الطيران الروسي بشن غارة أدت إلى إصابة مقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية، شرق الفرات في سوريا قرب دير الزور، ما أدى إلى إصابة قوات شريكة للتحالف.

وقال قائد قوات التحالف الدولي، "بول فانك"، في بيان "إننا نبذل ما في وسعنا لتفادي تصعيد من دون طائل بين القوات التي تقاتل عدونا المشترك، أي تنظيم داعش".

وكان رئيس مجلس دير الزور، "أحمد أبو خولة"، قد أكد يوم أمس السبت، أن طائرات روسية مع نظام الأسد استهدفت قواته، المدعومة من الولايات المتحدة، في دير الزور فجر السبت.

وأشار إلى أن الطائرات انطلقت من أراض تحت سيطرة النظام وقصفت مواقع على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

وفي ذات السياق، صرحت مستشارة بشار الأسد، "بثينة شعبان"، يوم أمس، إن النظام سيقاتل أي طرف يمنعه من السيطرة على كامل البلاد، بما في ذلك قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من أمريكا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة