طباعة

قصف جنوني متواصل على الغوطة الشرقية ... ومجلس عربين المحلي يستنكر الصمت الدولي

05.كانون2.2018
إسعاف جريح أصيب جراء القصف على الغوطة الشرقية
إسعاف جريح أصيب جراء القصف على الغوطة الشرقية

استهجن المجلس المحلي لمدينة عريين الصمت الدولي المريب تجاه المجازر التي يرتكبها نظام الأسد الإرهابي بحق المدنيين في مدينة عربين من خلال مدفعيته وطيرانه الحربي الذي أدى إلى ارتقاء الكثير من الشهداء وإصابة العشرات بجروح توصف حالات بعضهم بالخطيرة، إضافة إلى التدمير الكبير الذي لحق بالبنية التحتية والممتلكات العامة والخاصة.

ونفى المجلس عبر بيان أصدره وجود أي مقرات عسكرية بين الأحياء السكنية في مدينة عربين، وأكد أن الطيران الروسي نفذ مساء أمس غارات جوية استهدفت الأحياء المدنية، ما أدى إلى استشهاد عائلة كاملة تحت أنقاض منزلهم، وإصابة الكثير من المدنيين جلهم من الأطفال.

وجدد المجلس مطالبته للمنظمات الدولية والحقوقية ومنظمات المجتمع المدني بالضغط على نظام الأسد وحليفه الروسي، لتجنيب المدنيين ومناطقهم آلة الحرب الهمجية واحترام القوانين الدولية والقرارات ذات الصلة، وفك الحصار بشكل كامل عن المدنيين في الغوطة الشرقية وإدخال الأدوية والمستلزمات الطبية وإجلاء المرضى لتمكينهم من تلقي العلاج اللازم دون قيد أو شرط.

والجدير بالذكر أن مدن حرستا وعربين وحمورية وبلدتي مسرابا ومديرا تعرضت اليوم لقصف من الطائرات الحربية، ترافق مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف، ما أدى لسقوط شهيد وعشرات الجرحى في صفوف المدنيين، علما أن القصف لم يهدأ على منازل المدنيين خلال الأيام الماضية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير