شهداء وجرحى

قصف جنوني وهمجي ... أكثر من مئة غارة جوية على أرياف حلب وإدلب وحماة

25.أيلول.2017
الدفاع المدني يسعف طفلتان أصيبتا بجروح خطيرة إثر قصف الطيران الحربي على بلدة #كفرحلب ليلاً.
الدفاع المدني يسعف طفلتان أصيبتا بجروح خطيرة إثر قصف الطيران الحربي على بلدة #كفرحلب ليلاً.

شنت طائرات العدو الروسي أكثر من مئة غارة جوية على المدن والبلدات المحررة في أرياف حلب وإدلب وحماة، وتسببت بسقوط العديد من الشهداء والجرحى، فضلا عن حدوث أضرار مادية كبيرة.

أكبر الخسائر كانت في محافظة إدلب، حيث شنت طائرات العدو الروسي غارات على مدن الدانا وسراقب ومعرة النعمان وسرمين وكفرنبل وبلدات التمانعة وسكيك وكفرسجنة ومعرة حرمة والدار الكبيرة وكفرعميم وحزارين ومعرشورين والنيرب وعين الزرقا وقيقون والقنيطرة والشغور وحلوز والغالية والنهر الأبيض، ما أدى لسقوط "3 شهداء في الدانا – شهيدين في عين الزرقا – شهيد في معرشورين – شهيد في خان شيخون - شهيد في القنيطرة".

وتعرضت مدينة جسرالشغور وقراها الغربية بالريف الغربي لقصف مدفعي وصاروخي من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط شهيد في بلدة بداما.

أما في ريف حماة، فقد حلق سرب من طائرات العدوين الروسي والأسدي في سماء الريف الحموي بعد منتصف الليل، وشن عشرات الغارات الجوية بجميع أنواع الصواريخ ولا سيما "الارتجاجية" على مدن كفرزيتا واللطامنة ومورك وبلدتي كفرنبودة ولطمين بالريف الشمالي ومدينة قلعة المضيق بالريف الغربي، دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.

وفي ريف حلب، شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة عندان وبلدة حيان بالريف الشمالي، ومدينة الأتارب وبلدات أورم الكبرى وكفرحلب والشيخ علي وخان العسل وريف المهندسين الثاني بالريف الغربي، ما أدى لسقوط شهيدين علما أن الطائرات الروسية قصفت مدينتي عندان والأتارب للمرة الأولى منذ الإعلان عن مناطق خفض التوتر.

والجدير بالذكر أن الطائرات الروسية بدأت قبل أسبوع حملة قصف جوية همجية على ريفي حماة وإدلب، حيث قصفت المشافي ومراكز الدفاع المدني ومقرات الجيش الحر بشكل رئيسي، فيما غاب القصف بشكل شبه كامل عن مقرات هيئة تحرير الشام.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة