قصف صاروخي متواصل على ريفي إدلب وحماة ودوريات "الضامنيين" لم توقف إرهاب الأسد بعد

09.آذار.2019
صورة لأحد ضحايا القصف
صورة لأحد ضحايا القصف

متعلقات

تواصل قوات الأسد والميليشيات التابعة لها اليوم السبت، عمليات القصف المدفعي والصاروخي بشكل عنيف على جل مناطق ريفي إدلب الجنوبي والشرقي، وريف حماة الشمالي والغربي، رغم بدء الضامنيين "روسيا وتركيا" يوم أمس تسيير دوريات لمراقبة وقف خفض التصعيد.

وأكد مراسلوا شبكة "شام" في ريفي إدلب وحماة، أن قوات الأسد تواصل التصعيد بشكل عنيف ومطثف على المنطقة، طال القصف مدينة خان شيخون وبلدات تلمنس وعين شيب ومدينة سراقب بالصواريخ، خلفت شهيد وعدة جرحى في سراقب.

كما تعرضت بلدات وقرى "جسر بيت الراس، الحويز، كفزيتا، اللطامنة، البويضة، الجنابرة بريفي حماة الشمالي والغربي لقصف عنيف لايزال مستمراً من المدفعية وراجمات الصواريخ التابعة للنظام وميليشياته.

ويأتي القصف المتواصل بعد يوم واحد من بدء تركيا وروسيا تسيير دوريات لمراقبة وقف إطلاق النار المفترض ضمن اتفاق سوتشي، حيث تحركت أول دورية للقوات التركية بين منطقتي العيس وتل الطوكان، في وقت ينتظر توسيع مناطق تحرك هذه الدوريات لتشمل ريفي إدلب وحماة خلال الأيام القليلة القادمة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة