قصف الأسد

قصف متواصل على درعا .... شهداء من عائلة واحدة بالريف الغربي

27.حزيران.2017
مروحية للأسد في سماء مدينة درعا قبل أيام
مروحية للأسد في سماء مدينة درعا قبل أيام

تتعرض أحياء مدينة درعا ومدنها وبلداتها لقصف جوي وصاروخي ومدفعي من قبل نظام الأسد ما أدى لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.

فقد ارتكبت قوات الأسد مجزرة في بلدة العجمي بالريف الغربي بعد قصف البلدة بقذائف المدفعية والصواريخ، وراح ضحيتها عائلة كاملة "أم و4 أطفال"، بالإضافة لسيدة، والشهداء هم نازحون من مدينة درعا، حيث فروا من جحيم المعارك وقصف نظام الأسد.

وشنت الطائرات الحربية غارات جوية على بلدة أم المياذن بالريف الشرقي ما أدى لسقوط شهيد وعدد من الجرحى.

كما أغارت الطائرات الحربية والمروحية على مدينتي داعل وطفس وبلدة المزيريب ومنطقة الأشعري، ما أدى لحدوث أضرار مادية في المواقع المستهدفة.

وفي مدينة درعا لم يختلف الحال كثيرا، حيث أغارت الطائرات الحربية والمروحية على منازل المدنيين، وتم استهداف الأحياء السكنية بصواريخ الفيل ذات القوة التدميرية الكبيرة.

والجدير بالذكر أن بلدة العجمي التي ارتكب نظام الأسد فيها مجزرة بحق المدنيين، تقع بالقرب من بلدة حيط بمنطقة حوض اليرموك التي تجري على جبهاتها اشتباكات بين الثوار وعناصر جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم الدولة، حيث يهدف نظام الأسد من خلال قصف مواقع الثوار لمساندة عناصر جيش خالد على الأرض.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة