قصف متواصل ومزيد من الشهداء والجرحى في دوما وعين ترما بالغوطة الشرقية

19.آذار.2018
جانب من الدمار الذي خلفه القصف على مدينة دوما
جانب من الدمار الذي خلفه القصف على مدينة دوما

استشهد 8 مدنيين وجرح العشرات في مدينة دوما اليوم، بقصف جوي ومدفعي استهدف منازل المدنيين، في حين استشهد ثلاثة مدنيين في عين ترما، وعشرات الجرحى في عربين وحرستا وزملكا وحزة في الغوطة الشرقية.

وقالت مصادر ميدانية في الغوطة الشرقية إن القصف الجوي والمدفعي على بلدات الغوطة الشرقية لايزال مستمراً، وسط سقوط المزيد من الشهداء والجرحى بين المدنيين، راح ضحيتها ثمانية شهداء في مدينة دوما بقصف جوي ومدفعي، وثلاثة شهداء في عين ترما، إضافة لعشرات الجرحى بين المدنيين، وسط استمرار القصف.

وفي المقابل وبالتزامن مع القصف الجوي العنيف تتواصل حركة النزوح للمدنيين من بلدات الغوطة الشرقية لاسيما التي سيطرت عليها قوات الأسد بعد تدمير شامل وقصف عنيف، فيما بات مصير الألاف منهم مجهولاً في المناطق التي تقوم قوات الأسد بنقلهم إليها مع أنباء عن حملات اعتقال وتعذيب تمارسها قوات الأسد بحقهم.

عسكرياً، تدور معارك عنيفة جدا في مدينة كفربطنا بعد تمكن عناصر الأسد من السيطرة عليها يوم امس بمساعدة مليشيات "ضفدع" التي خانت الثوار، ويحاول ثوار الغوطة استعادة السيطرة على المدينة بعد شنهم هجوما معاكسا كبدوا خلالها العشرات من القتلى والجرحى في صفوف قوات الأسد، كما تدور معارك عنيفة جدا على جبهات بلدة الريحان حيث أعلن الثوار عن تمكنهم من تدمير مدرعة لقوات الأسد وقتل طاقمها وصد محاولة التقدم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة