الأرض المحروقة

قصف هستيري وعشرات الغارات جنونية على ريف حماة الشمالي

16.نيسان.2017

صعد الطيران الحربي والمروحي اليوم، من غارته الجوية على مدن وبلدات ريف حماة الشمالي بشكل عنيف وهستيري، تركز على بلدات ومدن صوران واللطامنة وطيبة الإمام وحلفايا، كان النصيب الأكبر منها لمدينة صوران.

وسجل ناشطون في تجمع شباب اللطامنة استهداف مدينة صوران بـ 120 غارة من الطيران الحربي والمروحي، 52 غارة لطيران الأسد بالصواريخ الفراغية والعنقودية، و 20 غارة للحربي الروسي، 7 منها بالأسلحة الحارقة كالفوسفور والنابالم.

كما ألقى الطيران لمروحي 48 برميل متفجر، خلال 24 طلعة جوية اليوم على مدينة صوران، بالإضافة لمئات الصواريخ من الراجمات والمدفعة الثقيلة التي تعرضت لها المدينة، والتي مهدت لتقدم قوات الأسد باتجاه المدينة والسيطرة عليها.

وتعرضت مدن طيبة الإمام ومحيطها 36 غارة وبرميل متفجر، و 28 غارة على حلفايا، 25 غارة على اللطامنة، 23 غارة على منطقة الزوار، 13 غارة على كفرزيتا، 11 غارة على مورك، 10 غارات على لحايا، كما تعرضت قرى معركبة والمصاصنة والزلاقيات لغارات مماثلة من الطيران الحربي، خلفت شهداء وجرحى بين المدنيين، وأجبر القصف العنيف الثوار على الانسحاب من مدينة صوران إلى مواقع خلفية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة