قصف همجي متواصل على الغوطة ... شهداء وجرحى ومصابون بحالات اختناق

13.كانون2.2018
لحظة إطلاق صاروخ فيل على المناطق المحررة في الغوطة
لحظة إطلاق صاروخ فيل على المناطق المحررة في الغوطة

تعرضت مدن وبلدات الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق أمس السبت لقصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف، ما أدى لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين، وحدوث أضرار مادية كبيرة.

ففي مدينة دوما استشهد 3 مدنيين وأصيب آخرون بجروح جراء قصف مدفعي من قبل قوات الأسد بعشرات من قذائف المدفعية والصواريخ الثقيلة.

كما تعرضت المدينة فجر أمس السبت لاستهداف بصواريخ "أرض – أرض" تحوي غاز الكلور السام، ما أدى لإصابة ستة مدنيين "5 نساء وطفل" بحالات اختناق، بحسب أطباء قد قاموا بتشخيص الحالات.

كما تعرضت الأحياء السكنية في مدينة عربين وأطرافها لقصف بـ 11 غارة جوية وبستة صواريخ "أرض – أرض" وبأكثر من 70 قذيفة، ما أدى لسقوط شهيد وجرحى، حيث عملت كوادر الدفاع المدني في مركز 101 على الاستجابة العاجلة.

وتعرضت مدينة حرستا لقصف جوي عنيف، حيث نفذ الطيران الحربي 33 غارة جوية بالإضافة لقصف بـ 44 صاروخ "أرض - أرض" وأكثر من 140 قذيفة مدفعية.

وذكرت فرق الدفاع المدني أن قوات الأسد تواصل استهداف مدن الغوطة منذ التاسع والعشرين من الشهر الماضي، ولم يهدأ القصف ليلاً أو نهاراً، إذ تعمل الفرق في كافة المدن المستهدفة على الاستجابة العاجلة لأحداث القصف رغم الصعوبات الكبيرة التي تواجههم من ضغط كبير مترتب عليهم نتيجة كثافة القصف أو استهداف مزدوج يستهدف الفرق العاملة.

والجدير بالذكر أن مدن وبلدات الغوطة الشرقية تتعرض بشكل يومي لقصف همجي عنيف، ما دفع دائرة شؤون المساجد والأوقاف التابعة للهيئة الشرعية في دمشق وريفها لإلغاء خطبة الجمعة في كافة المساجد، وسبق ذلك إعلان مديرية التربية تعليق الامتحانات في مدن وبلدات الغوطة الشرقية، حفاظا على أرواح الطلبة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة