قصف هو الأعنف على ريفي إدلب وحماة وثلاثة شهداء في خان شيخون

08.آب.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

استشهد ثلاثة مدنيين وجرح آخرون اليوم الخميس، بقصف جوي للطيران الحربي الروسي وطيران الأسد على مدينة خان شيخون، وسط استمرار حملة التدمير الشاملة على المدينة وريفي إدلب وحماة المجاورين.

وقال نشطاء إن طيران الأسد الحربي والمروحي والطيران الروسي صعدا من القصف الجوي على مدينة خان شيخون، مركزين على الأحياء السكنية والمزارع القريبة من المدينة، خلفت ثلاثة شهداء وعدد من الجرحى بين المدنيين، إضافة لتدمير المباني السكنية بشكل كبير.

وتتعرض مدن وبلدات ريف إدلب الجنوبي وريف حماة الشمالي لاسيما لطمين وكفرزيتا واللطامنة والهبيط وكفرسجنة وترملا لقصف جوي عنيف ومركز، تزامناً مع استمرار المعارك على جبهات ريف حماة الشمالي.

وكانت أعربت نجاة رشدي مستشارة المبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا غير بيدرسن اليوم الخميس، عن أسفها لـ"انهيار" وقف إطلاق النار في إدلب، معتبرة أن هذا الانهيار يهدد حياة ملايين المدنيين، وذلك بعد مقتل أكثر من 500 شخص منذ أواخر إبريل/نيسان الماضي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة