على غرار حرستا

قطار التهجير يصل القطاع الأوسط وأول دفعة من المهجرين إلى إدلب تخرج غداً السبت

23.آذار.2018
جانب من تهجير أهالي وثوار حرستا
جانب من تهجير أهالي وثوار حرستا

يبدأ يوم غد السبت أول مراحل تهجير أهالي وثوار القطاع الأوسط في الغوطة الشرقية، بموجب الاتفاق الذي وقع بين النظام وفيلق الرحمن بضمانات الاحتلال الروسي اليوم، يشمل تهجير الرافضين للتسوية من المقاتلين والمدنيين في بلدات "جوبر زملكا حزة عين ترما عربين".

وبحسب الاتفاق ستخرج الدفعة الأولى من المهجرين غداً السبت من القطاع الأوسط باتجاه الشمال السوري، على أن تتواصل عمليات الخروج على دفعات خلال أيام عدة لجميع الراغبين بالخروج.

وأكد "فيلق الرحمن" التوصل لاتفاق مع الجانب الروسي اليوم، يتضمن وقف كامل لإطلاق النار في القطاع الأوسط من الغوطة الشرقية، بعد اجتماع عقد اليوم بين الطرفين حضره "الجنرال ألكسندر زورين" على جبهة جوبر قرب كازية سنبل.

وخلص الاجتماع إلى اتفاق يتضمن التزام الطرفين بوقف إطلاق النار بضمانات روسية، والبدء فورا بإخراج الجرحى والمرضى إلى مشافي دمشق أو المشافي الميدانية الروسية عن طريق الهلال الأحمر حسب رغبتهم وضمان سلامتهم وعدم ملاحقتهم من قبل قوات الأسد، على أن يسمح لهم بالعودة للغوطة الشرقية بعد شفائهم.

وأضافت المصادر أن الاتفاق نص على اتخاذ كافة التدابير اللازمة لتحسين الحالة الإنسانية فوراً والتسهيل الفوري لدخول قوافل الإغاثة الإنسانية، مع ضمان الخروج الآمن بإشراف ومرافقة من قبل الشرطة العسكرية الروسية حصرا لمن يرغب من المسلحين مع عوائلهم بأسلحتهم الخفيفة إضافة إلى من يرغب من المدنيين إلى الشمال السوري، على أن تكون نقطة الانطلاق هي عربين عند جامع غبير، ونقطة الوصول هي قلعة المضيق.

وذكرت المصادر أنه يحق للخارجين أن يصطحبوا معهم أمتعتهم الخفيفة ووثائقهم الشخصية وأجهزتهم الشخصية (لابتوب، موبايل، كاميرا) إضافة إلى مدخراتهم المالية دون تعرضهم للتفتيش الشخصي، مع ضمان عدم ملاحقة أي من المدنيين الراغبين بالبقاء في الغوطة من قبل أجهزة المخابرات السورية.

وينتهي أخر بنود الاتفاق بنشر نقاط شرطة عسكرية روسية في البلدات التي تقع تحت سيطرة فيلق الرحمن حالياً، والتي يشملها الاتفاق، وهي عربين، زملكا، عين ترما، جوبر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة