قمة رؤساء ضامني أستانة تبدأ بعد ظهر اليوم الجمعة في طهران

07.أيلول.2018
بوتين وأردوغان وروحاني
بوتين وأردوغان وروحاني

تبدأ بعد ظهر اليوم الجمعة، القمة الثلاثية لقادة الدول الضامنة لمسار أستانة، في العاصمة الإيرانية طهران، بمشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مع نظيريه الروسي فلاديمير بوتين، والإيراني حسن روحاني.

وبحسب المركز الإعلامي لرئاسة الجمهورية التركية، فإن برنامج لقاءات الزعماء تبدأ بلقاء يجمع الرئيس أردوغان مع نظيره الإيراني عقب وصوله المنتظر إلى طهران بعد الظهر.

وبعد ذلك يصل الرئيس الروسي قادمًا من موسكو، وتبدأ القمة الثلاثية عند الساعة 14:30 بتوقيت طهران (10:00 تغ)، وتستمر ساعة، يتم الانتقال بعدها للمؤتمر الصحفي.

وسيبحث الزعماء الثلاثة القضية السورية بكامل تفاصيلها، وسيركّزون على آخر المستجدات وعلى رأسها الأوضاع في محافظة إدلب، والخطوات الواجب الإقدام عليها من أجل تحقيق الانتقال السياسي في سوريا.

وينتظر أن يلتقي القادة بعد المؤتمر الصحفي مع المرشد الإيراني علي خامنئي، قبيل أن يختتم أردوغان زيارته لإيران والعودة إلى العاصمة التركية أنقرة.

وعقدت الوفود الفنية للدول الثلاثة أمس اجتماعات تقنية من أجل إعداد البيان الختامي للمؤتمر، ووضع اللمسات الأخيرة عليه، كما التقى أمس وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، مع نظيره الإيراني جواد ظريف في طهران، كما يتواجد رئيس الاستخبارات التركية هاكان فيدان في إيران للمشاركة في الاجتماعات، وفق "الأناضول"

ويرافق أردوغان في زيارته، وزيري الدفاع خلوصي أكار، والخزانة والمالية براءت ألبيرق، ورئيس دائرة الاتصال في رئاسة الجمهورية، فخر الدين ألتون.

وعُقدت القمة الثلاثية الأولى بين زعماء تركيا وروسيا وإيران في 22 نوفمبر/تشرين الثاني 2017، بمدينة سوتشي الروسي، بينما جرت الثانية بالعاصمة التركية أنقرة في 4 أبريل/نيسان الماضي، وأكد الزعماء الثلاثة في القمتين على أهمية الحفاظ على وحدة الأراضي السورية.

وتواصل الطائرات الحربية الروسية اليوم الجمعة، تنفيذ غاراتها الجوية على مدن وبلدات ريفي إدلب وحماة، قبيل قمة ضامني أستانة "روسيا وتركيا وإيران" في طهران بساعات قليلة، متحدية بذلك كل الدول المنددة والمطالبة بوقف التصعيد على إدلب.

وبالأمس، أعلن مندوب السويد لدى الأمم المتحدة، أولوف سكوغ، في تصريح صحفي أمام قاعة مجلس الأمن في نيويورك، نيابة عن الدول الثمانية، أن سفراء 8 دول أعضاء في الاتحاد الأوروبي، إلى جانب السويد كلاً من " بريطانيا، فرنسا، هولندا، بولندا، ألمانيا، بلجيكا، وإيطاليا"، أعلنت دعمها الكامل للجهود التي تبذلها تركيا لتجنيب محافظة إدلب ومحيطها، شمال غربي سوريا، كارثة إنسانية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة