قوات الأسد تتكبد المزيد من الخسائر جنوب دمشق بعد هجمات لتنظيم الدولة

17.أيار.2018

تستمر خسائر قوات الأسد والميليشيات المساندة لها بالارتفاع في معارك حي الحجر الأسود جنوب العاصمة دمشق لليوم 27 على التوالي، بعد استماتة التنظيم في الدفاع عن ما تبقى له من مناطق سيطرة داخل الحي، والذي يعتبر أخر معاقله في دمشق وريفها.

حيث نقلت وكالة أعماق عن سقوط 36 قتيل من قوات الأسد والميليشيات الشيعية المساندة لها، وإعطاب دبابتين خلال المواجهات المندلعة في حي الحجر الأسود، مما يرفع حصيلة قتلى الأسد خلال أقل من شهر لما يزيد عن 700 قتيل بينهم عشرات الضباط وعناصر الميليشيات الشيعية.

فيما نقل ناشطون عن استمرار قوات الأسد مدعومة بالطيران الروسي بسياسة الأرض المحروقة تجاه مواقع التنظيم بالرغم من ضيق المساحة المتبقية، وعدم فاعلية الطيران بسبب قرب مسافات خطوط الاشتباكات، حيث شهد حي التضامن منذ أيام تنفيذ الطيران الروسي لغارات على الأحياء السكنية ضمن مواقع سيطرة الأسد، دون أنباء عن أعداد الضحايا.

يذكر أن قوات الأسد قالت عبر إعلامها يوم أمس أنها تمكنت من السيطرة على أكثر من ثلثي الحجر الأسود، الأمر الذي نفته مصادر أهلية، وسط صور تظهر قيام قوات الأسد بتدمير مسجد القدس في حي الحجر الأسود.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة