قوات الأسد تتلقى صفعة قوية بمقتل "الحجي" على يد جيش "الفتح"

07.آب.2015

فتحت الصفحات الموالية لقوات الأسد ، جلسات عزاء ، و ببكاء و عويل على مقتل أحد أبرز مساعدي و القادة العاملين تحت أمرت السفاح "سهيل الحسن" الذي سقط على يد جيش الفتح خلال معارك تحرير بلدة قرقور فجر اليوم .

ووصفت الصفحات الموالية في نعواتها لـ علي أحمـد الملقب بـ" الحجـي " ، بأنه قائد مجموعات الفهود التابعة لسهيل الحسن ، إضافة لنشرها صور تجمعه على حسن في مختلف ميادين قتاله ضد الشعب السوري .

و اللافت هو نشرها لنعش "علي أحمد" و عليه ورود حملت اسم "سهيل الحسن" و تسميته في قوات الأسد بـ"رئيس قسم العمليات".

و امتلئت الصفحات الموالية بصور و اسماء عشرات القتلى الذين سقطوا خلال اليومين الماضيين على يد جيش الفتح ، الذي خاض معارك ضارية ضد قوزات الأسد و مليشيا حزب الله الإرهابي و الحرس الثوري الإيراني ، و تمكنوا من قطع مسافات شاسعة باتجاه السيطرة على جورين التي تعتبر الهدف الأبرز لهذه المرحلة .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة