قوات الأسد تداهم منازل بمدينة الزبداني وتعتقل عشرات الشبان

18.أيلول.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

نفذت قوات الأسد صباح أمس الثلاثاء، حملة دهم واعتقال في منطقة الزبداني بريف دمشق الغربي، بعد أيام من اكتشافها عبارات مناهضة للنظام كُتبت على جدران بعض الأحياء في المدينة.

وداهمت دوريات تابعة للأمن العسكري ومدعومة بعناصر الفرقة الرابعة عشرات المنازل في مدينة الزبداني، اعتقلت خلالها نحو 30 شاباً من أبنائها، بالتزامن مع فرض طوق أمني في محيط المنطقة، حسبما أكد موقع "صوت العاصمة".

وبحسب ذات المصدر فإن الحملة جاءت بعد أيام من انتشار كتابات مناهضة لنظام الأسد وأجهزته الأمنية، خطها مجهولون على جدران المدارس ومحطة القطار في حيي "المحطة وعين جابر".

وشهدت المنطقة انتشار كتابات مشابهة منتصف العام الفائت، كُتب خلالها عبارات مناهضة للنظام، بعد حملة مداهمات نفذتها أجهزته الأمنية في منطقة، واعتقلت خلالها العديد من الشبان.

وشهدت العديد من مدن وبلدات ريف دمشق الخاضعة لاتفاقات تسوية وتهجير أحداثاً مشابهة منذ سيطرة قوات الأسد عليها، ولا سيما مدن قدسيا و برزة و معضمية الشام في ريف دمشق الغربي، ما تسبب بإجراء حملات اعتقال طالت العشرات من أبناء تلك المناطق.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة