قوات الأسد ترتكب مجزرة مروعة بمدينة أريحا جنوبي إدلب

20.تشرين1.2021

ارتكبت قوات الأسد والميليشيات المساندة لها مجزرة مروعة في مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، اليوم الخميس 20 تشرين الأول/ أكتوبر، راح ضحيتها عددا من المدنيين بين شهيد وجريح.

وفي حصيلة أولية قدرها ناشطون في المدينة أسفر القصف بالقذائف المدفعية والصاروخية عن استشهاد 6 مدنيين بينهم أطفال ونساء وإصابة نحو 30 آخرين ما يرجح زيادة الحصيلة بسبب وجود إصابات خطيرة.

وتركز القصف على المنشآت الحيوية والأحياء المكتظة بالمحال التجارية كما تزامن مع ذهاب الطلاب إلى المدارس في مدينة أريحا بريف إدلب الجنوبي، وبث ناشطون مشاهد من القصف والشهداء والجرحى.

هذا ووصلت فرق من مؤسسة الدفاع المدني السوري إلى مكان القصف وعملت على نقل الجرحى وانتشال جثامين الشهداء خلال عمليات الإنقاذ عبر سيارات منظومات الإسعاف في المنطقة.

وكان شهد ريف إدلب الجنوبي سلسلة مجازر متتالية حيث تعرضت قرى وبلدات لقصف نتج عنه استشهاد وجرح العشرات من المدنيين.

وكانت صعدت روسيا خلال الشهرين الماضيين من قصف مناطق سهل الغاب وجبل الزاوية، عبر الرصد بطائرات الاستطلاع والاستهداف المركز بقذائف كراسنبول المتطورة، خلفت العديد من الشهداء والجرحى بين المدنيين ضمن سلسلة من المجازر المروعة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة