طباعة
صراع النفط والغاز

قوات الأسد تستعيد السيطرة على نقاط عدة شرق مدينة تدمر

15.شباط.2017

حققت قوات الأسد تقدما ملحوظا شرق مدينة تدمر بريف حمص الشرقي، حيث خاضت معارك عنيفة جدا مع عناصر تنظيم الدولة، وتمكنت خلالها من السيطرة على عدة نقاط.

وأفاد ناشطون بأن قوات الأسد سيطرت على كل من قرية جحار وحقلي "المهر وجحار" وشركة "حيان" للغاز، وباتت أنظار نظام الأسد حاليا باتجاه حقلي جزل وشاعر النفطيين.

وأكد ناشطون على أن التقدم الذي حققته قوات الأسد جاء بفضل الغارات الجوية المكثفة التي شنتها الطائرات الروسية على المنطقة.

وعلى محور آخر دارت اشتباكات بين الطرفين في محيط حقلي "جزل وشاعر" النفطيين وأيضا محيط قرية "حويسيس"، حيث تحاول قوات الأسد التقدم إلا أنها واجهت مقاومة شرسة من التنظيم الذي صد الهجمات، وكبدها خسائر في العتاد والأرواح، فيما لا تزال الاشتباكات مستمرة في منطقة البيارات الغربية غرب تدمر، دون تمكن نظام الأسد من السيطرة عليها.

والجدير بالذكر أن تنظيم الدولة استعاد في الثامن من الشهر الجاري السيطرة على شركة حيان للغاز الواقعة شمال غرب مدينة تدمر بريف حمص الشرقي بعدما سيطر عليها نظام الأسد قبل ذلك أيام.

وكان تنظيم الدولة قد قام في الثامن من الشهر الماضي بتدمير شركة حيان للغاز بشكل شبه كامل بعدما سيطر عليها حيث تم تفخيخها بأطنان من المتفجرات وتفجيرها فيما بعد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير