قوات الأسد تسيطر على كامل منطقة الشامية بدير الزور والتنظيم ينسحب باتجاه الجزيرة

07.كانون1.2017

سيطرت قوات الأسد التي تواصل تقدمها على حساب تنظيم الدولة في ريف دير الزور الشرقي على قرى الطوطحية والصبخة والعباس والمرعي والشمر واللايج والقطعة الجلاء والرمادي والمسلخة والبرهوم وتل البني وجبل النسورية الذي يطل على هذه القرى بالريف الجنوبي الشرقي، كما سيطرت على قريتي العلوي والسيال وتل مدكوك بعد معارك عنيفة ضد تنظيم الدولة الذي انسحب منها.

 

سيطرة قوات الأسد على آخر مواقع التنظيم في قرية السيال يمكنها من السيطرة على كامل منطقة الشامية الواقعة على الضفة اليمنى لنهر الفرات، في حين انسحبت عناصر التنظيم إلى منطقة "الجزيرة" الواقعة على يسار النهر.

 

وبين ناشطون من دير الزور أن مصير المئات من العائلات المدنية المحاصرة في مدينة الجلاء و حسرات و البقان و السيال لايزال مجهولاً بعد سيطرة قوات الأسد على تلك المناطق.

 

وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة، إن مقاتلي التنظيم أسقطوا طائرة حربية قوات الأسد قرب قرية السيال شمالي مدينة البوكمال خلال محاولتها الإغارة على مواقع التنظيم يوم أمس الأربعاء، في حين نفت شبكة "فرات بوست" الخبر وقالت إنه عار عن الصحة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة