قوات الأسد تشن هجوماً من عدة محاور على بلدات الغوطة الشرقية

14.تشرين1.2015

بدأت قوات الأسد مدعومة بميليشيات أجنبية وتحت غطاء جوي ومدفعي مكثف فجر اليوم هجوم واسع النظام على بلدات الغوطة الشرقية من ثلاث محاور رئيسية حيث تدور إشتباكات هي الأعنف بين قوات الأسد المقتحمة وجيش الإسلام على محاور التلال المطلة على الغوطة الشرقية وضاحية الأسد من محوري عين ترما وحي جوبر الدمشقي.


وذكر ناشطون أن هجوم قوات الأسد بدأ من محاور الأمن العسكري ووحدة المياه من طرف التلال المطلة على الغوطة الشرقية وجبهة أوتوستراد حمص دمشق المسيطر على أجزاء منه على مسافة 2 كم من قبل جيش الإسلام، بالإضافة لمحاور جبهة الكباس وصالحة بمناطق عين ترما وحي جوبر الدمشقي.


وكانت قوات الأسد بدأت الهجوم بتكثيف القصف المدفعي والصاروخي على محاور الإشتباك بالتزامن مع عدة غارات جوية يشنها طيران حربي يعتقد أنه روسي إذ تحلق عدة طائرات في الأجواء في وقت واحد فوق بلدات الغوطة الشرقية ومناطق الإشتباك.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: زين العمر

الأكثر قراءة