بدأ الانحسار

قوات الأسد تشن هجوم لاستعادة تدمر .. وتنظيم الدولة يبدأ بالتراجع

01.آذار.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

تواصل قوات الأسد شن هجماتها على مواقع قوات الأسد في ريف حمص الشرقي بغية استعادة السيطرة على مدينة تدمر الاستراتيجية التي سيطر عليها التنظيم أواخر العام الماضي.

وبعد استقدام تعزيزات عسكرية واستنفار ملحوظ تبعه هجوم بري، تمكنت قوات الأسد من السيطرة على منطقة المثلث وصولاً إلى محيط جبل هيال جنوب غربي تدمر، بعد انسحاب التنظيم من منطقتي الطريفاوي والمقسم باتجاه المدينة.

وفي المقابل يحاول التنظيم صد الهجمات، حيث قام عنصران تابعان له بتنفيذ عمليتين انتحاريتين استهدفتا تجمعات لقوات الأسد في محيط منطقة الدوة، ما أدى لسقوط العديد من القتلى والجرحى.

وتترافق الاشتباكات مع قصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف جدا من قبل نظام الأسد وحلفاءه على أحياء مدينة تدمر ومحيط منطقة الدوة ومناطق طرفة شرقية وأبو الفوارس وجبل هيال والعوينة والسكر.

وقبيل ساعات كانت قوات الأسد تبعد قرابة 14 كم عن مدينة تدمر وتتمركز تحديدا في منطقة طرفة غربية، ويواصل التنظيم انحساره باتجاه المدينة وسط استمرار قوات الأسد بالهجوم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة