قوات الأسد تعتقل أربعة عاملين في المجال الطبي بدرعا لتشخيصهم مرضى بـ "كورونا"

16.كانون1.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

اعتقلت قوات الأسد منذ يوم الجمعة الماضي ولغاية اليوم الأربعاء أربعة من العاملين في المجال الطبي في محافظة درعا، بينهم طبيب.

وقال مكتب توثيق الشهداء في درعا إن ذلك جاء بالتزامن مع الانتشار الواسع لفيروس "كوفيد 19" في محافظة درعا، والذي أخذ منحى تصاعدي واضح في ارتفاع أعداد الوفيات، والمصابين منذ ثلاثة أسابيع تقريبا.

ووثق قسم المعتقلين والمختطفين التابع للمكتب مداهمة دوريات للأمن العسكري وفرع المخابرات الجوية منازل طبيب و ممرضين وممرضة، يعمل جميعهم في تشخيص ومتابعة المرضى المصابين والمشتبه بإصابتهم بالفيروس، وذلك على مدار ثلاثة أيام مختلفة.

وعلم المكتب من ذوي اثنين من المعتقلين أن قوات النظام اتهمتهم بـ ”تشخيص إصابات للمرضى دون العودة لوزارة الصحة”، كما منعت الاتصال معهم لغاية إعداد التقرير.

يّذكر أن مكتب توثيق الشهداء في درعا وثق اعتقال قوات النظام لـ 21 طبيبا وعاملا في المجال الطبي منذ سيطرة قوات الأسد على محافظة درعا في آب / أغسطس 2018، استشهد 3 منهم تحت التعذيب أو في ظروف الاعتقال غير القانونية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة