قوات الأسد تعتقل أكثر من 15 شاب من أبناء مدينة سقبا بالغوطة الشرقية

26.كانون2.2020

اعتقلت دوريات تابعة لفرع الأمن العسكري الأسبوع الفائت أكثر من 15 شاب من أبناء بلدة سقيا في الغوطة الشرقية بريف دمشق، خلال حملة دهم استهدفت عدد من المنازل والمحال التجارية في البلدة.

وتركزت حملة المداهمات في محيط دوار الجرة وسط البلدة، حيث اعتقلت دوريات الأمن العسكري 6 شبان في المنطقة بتهمة التخلف عن الالتحاق بالخدمة العسكرية بحسب موقع صوت العاصمة.

وأضاف المصدر أن دوريات الأمن العسكرية أقامت عدد من الحواجز المؤقتة في مختلف أحياء سقبا، وسط إجراء عمليات الفيش الأمني للمارة اعتقلت خلالها أكثر من 7 شبان من أبناء البلدة.

وأشار ذات المصدر إلى أن الحملة استهدفت في يومها الأول، معظم المحال التجارية في سوق البلدة، ما أدى لاعتقال ثلاثة من أصحاب المحلات.

وبحسب "صوت العاصمة" فإن حملة التشديد الأمني ما زالت مستمرة على الحواجز المؤقتة التابعة لفرع الأمن العسكري، بهدف القبض على المطلوبين للأفرع الأمنية والمتخلفين عن الالتحاق بالخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية.

وأصدرت شعبة التجنيد العامة مطلع الشهر الجاري، قائمة تضم أسماء 50 شابة من أبناء بلدة سقيا في الغوطة الشرقية، جرى تسليمها لمختار البلدة الذي قام بدوره بتبليغ الشبان الواردة أسماؤهم فيها، للالتحاق الفوري بصفوف جيش النظام لأداء خدمتهم العسكرية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة