قوات الأسد تعتقل 12 شابا من أبناء مدينة عربين بالغوطة الشرقية

09.آذار.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

نفذت دوريات تابعة لفرعي الأمن العسكري والأمن السياسي، ليلة أمس الأحد، حملة دهم استهدفت عدداً من المنازل في مدينة عربين في الغوطة الشرقية، اعتقلت خلالها 12 شاباً من أبناء المدينة بهدف تجنيدهم إجبارياً في جيش الأسد.

وقال موقع "صوت العاصمة " إن الحملة بدأت قرابة الساعة الثانية بعد منتصف ليلة أمس، وتركزت في محيط ساحة عربين الرئيسية وسط المدينة، وسط استنفار أمني فرضته الحواجز العسكرية المتمركزة في محيط المنطقة، مترافقاً مع إغلاق مداخل المدينة ومخارجها حتى صباح اليوم.

وجاءت الحملة عقب تعميم قائمة تجنيد جديدة، تضم أسماء العشرات من أبناء المدينة المطلوبين لأداء الخدمة العسكرية الإلزامية والاحتياطية في جيش الأسد.

وأكَّد المصدر أن معظم الشبان الواردة أسماؤهم في القوائم الصادرة مؤخراً، خضعوا لعمليات التسوية الأمنية عقب سيطرة قوات الأسد على المنطقة، بموجب اتفاق التسوية القاضي بتهجير فصائل المعارضة ورافضي التسوية نحو الشمال السوري مطلع عام 2018.

وبحسب المصدر فإن الحواجز العسكرية المتمركزة داخل المدينة وفي محيطها، فرضت حالة تشديد أمني وتفتيش دقيق على المركبات والمارة، وأخضعت معظمهم لعمليات الفيش الأمني.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة