قوات الأسد تفشل بحملة عسكرية ضد داعش بديرالزور رغم الإسناد الروسي

01.كانون2.2020
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

شنّت قوات الأسد مدعومةً بميليشيات إيرانية وطيران حربي روسي، أمس الثلاثاء، حملة عسكرية على مواقع تنظيم داعش في بادية ديرالزور.

وقال ناشطون في شبكة "ديرالزور24" إنّ الحملة تركزت على منطقة (خشم البغل) المتاخمة لوادي (الديدي) في بادية ديرالزور جنوباً، حيث بدأ الهجوم بغارات مكثفة من الطيران الروسي، تبعها هجوم بري على عدة محاور  من قوات الأسد المدعّمة باللواء 73، والفرقة17، ومجموعات من عدة ميليشيات إيرانية.

ونوّه المصدر، إلى أنّ الحملة فشلت وباعتراف البعض من عناصر قوات الأسد التي شاركت في الحملة، ورغم الكثافة النارية، وذلك بسبب وعورة المنطقة التي يتحصن بها خلايا تنظيم داعش.

ويشار إلى أنّ تنظيم داعش كثفّ من هجماته على قوات الأسد والميليشيات الإيرانية في ديرالزور، مما أجبر نظام الأسد وبإيعاز روسي على شنّ حملات عسكرية متتالية على مواقع التنظيم في بادية ديرالزور، إلا أنّ هذه الحملات لم تأتي أكلها حتى الآن، بسبب وعورة تضاريس المنطقة التي يقاتل بها التنظيم، وخبرة عناصر التنظيم في القتال في المناطق الصحراوية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة