قوات الأسد تفشل في التقدم على محاور "الكبينة" وتتكبد خسائر بشرية ومادية جديدة

24.آب.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

تكبدت قوات الأسد، اليوم السبت، خسائر بشرية ومادية على جبهات منطقة الكبينة بريف اللاذقية الشمالي، وفشلت في تحقيق أي تقدم يذكر.

وأعلنت فصائل الثوار حتى اللحظة، عن تمكنها من التصدي لمحاولتي تقدم لقوات الأسد على جبهة الكبينة، وإيقاع عدد من المهاجمين بين قتيل وجريح.

وتمكنت الفصائل خلال الاشتباكات من عطب دبابة لقوات الأسد، وجرافتين عسكريتين "بلدوزرين مصفحين".

وترافقت المعارك مع قصف جوي ومدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات الأسد على محاور الاشتباك والخطوط الخلفية للفصائل.

والجدير بالذكر أن جبهات الكبينة كبدت قوات الأسد خلال الأشهر الماضية خسائر بشرية كبيرة، حيث سقط المئات من عناصرها بين قتيل وجريح، فضلا عن تدمير العديد من الآليات العسكرية وقواعد إطلاق الصواريخ المضادة للدروع.

وتكتسب منطقة الكبينة أهمية استراتيجية كبيرة لكونها منطقة مرتفعة، حيث تضم جبال تشرف على منطقتي سهل الروج في إدلب، وسهل الغاب في ريف حماة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة