قوات الأسد تقتل عنصرا من "قسد" في القامشلي والقوات الروسية تحاول التهدئة

04.نيسان.2020
صورة للقتيل
صورة للقتيل

استنكر وأدان المركز الإعلامي العام لقوى الأمن الداخلي التابع لقوات سوريا الديمقراطية "قسد" إطلاق النار على سيارة عسكرية تابعة لقواتها في مدينة القامشلي بريف الحسكة، وحمّل قوات الأسد مسؤولية هذا العمل الإجرامي الجبان.

وقال المركز في بيان إن "عناصر النظام السوري استهدفوا ظهر اليوم السبت 4 نيسان / أبريل الجاري، سيارة عسكرية تابعة لقواتنا في مدينة قامشلو، كانت في دورية مشتركة مع آلية تابعة لبلدية الشعب في مدينة قامشلو".

وأضاف المركز أن الدورية كان "فيها عدد من عمال النظافة، وسيارة أخرى تعمل في المجال الطبي للحالات الطارئة في ظل الظروف التي يعاني منها العالم من خطر تفشي فيروس كورونا".

وأردف: "السيارة العسكرية التابعة لقواتنا كانت تقل عدداً من أعضاء الأمن الداخلي، مما أسفر عن إصابة أحدهم بجروح نقل على إثر ذلك إلى إحدى المشافي"، مؤكدا مقتل أحد العناصر متأثراً بجراحه.

والجدير بالذكر أن ناشطون أكدوا اليوم قيام ميليشيا الدفاع الوطني التابعة لنظام الأسد باستهداف عنصرين تابعين لـ "قسد" قرب دوار السبع بحرات في مدينة القامشلي، ما أدى لمقتل أحدهما وإصابة آخر.

وتحاول القوات الروسية التهدئة ومنع التصعيد بين الطرفين، حيث قامت بتسيير دورية عسكرية تابعة لها في محيط دوار السبع بحرات.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة